صحفي مصري شهير يطلب العفو قبيل جراحة خطيرة

طالب الكاتب الصحفي والإعلامي المصري مجدي الجلاد كل من آلمه أو ظلمه بالعفو قبيل خضوعه لجراحتين دقيقتين خلال هذا الأسبوع لاستئصال ورم وعائي دموي في الرقبة.

وقال الجلاد، عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك"، "ابتلاء المرض، من المؤكد أن الخير كل الخير أن يُنعم الله عز وجل بالابتلاء على عبده من آنٍ لآخر، وفي المرض أكبر ابتلاء وأصعب اختبار، لذا أقول الآن بيقين تام: اللهم إن لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك أن أنعمت عليّ بالمرض لتختبر إيماني ورضاي وصبري".

وأضاف: "سوف أخضع بإذن الله لجراحتين دقيقتين هذا الأسبوع، لاستئصال ورم وعائي دموي في الرقبة، أسألكم الدعاء بالشفاء والعفو والعافية، وأسأل كل من آلمته دون قصد، وكل من ظلمته دون عمد، وكل من لم تسعفني قدرتي على مساعدته العفو والمغفرة".

وتابع: "أما أنا فقد رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً، ورضيت بمرضي وعلتي، وكما قال علي بن أبي طالب: سأصبر حتى يعجز الصبر عن صبري، سأصبر حتى ينظر الرحمن في أمري، سأصبر حتى يعلم الصبر أني صبرت على شيء أمرّ من الصبر".

واختتم مجدي الجلاد كلامه بالدعاء قائلاً: "لك العزة والجلال وحدك يا رب، أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيني، وأن يشفي كل مرضانا، رب إني مسني الضُّر وأنت أرحم الراحمين، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين".

طباعة Email