المحكمة تصدر قرارها في اتهام رانيا يوسف بالتحريض على الفسق

برأت محكمة جنح قصر النيل  الفنانة رانيا يوسف من اتهامها بازدراء الدين الإسلامي  وتحريضها على الفسق على خلفية تصريحاتها المثيرة في إحدى القنوات التلفزيونية.

وأجلت المحكمة دعوى أخرى لجلسة 28 فبراير الجاري وفق المصري اليوم.

وكان المحامي بالنقض أشرف ناجي  قد أقام جنحة مباشرة أمام الجنح قال فيها إنه في غضون شهر يناير 2021 فوجئ الشعب المصري والعربي كله بحلقة من أحد البرامج أذيعت على قناة الرشيد العراقية وظهرت فيها رانيا يوسف  وتحدثت بكلام أثار الرأي العام حولها ثم أردفت بأية قرآنية ( وأما بنعمة ربك فحدث).

واعتبر "ناجي" في دعواه أن تصريحات رانيا يوسف عن الحجاب في الحلقة بقولها "( يا ساتر يا رب ليه ، ليه الطرحة دي هتزود مني ايه) ازدراء للدين الإسلامي، مضيفًا أنها قررت صراحة بعدم إيمانها بفرضية الحجاب؟

وأضاف أن ما جاء في البرنامج ما هو إلا تطاول على الدين الإسلامي وازدراء لرمز الإسلام ترتديه الفتيات، والمفترض أن يكون له كل القدسية والاحترام خاصة أن الدستور ينص على أن الإسلام دين الدولة.

وأشارت الدعوى إلى أن الجرائم التي ارتكبتها رانيا يوسف معاقب عليها طبقا لمواد 80د ، 98/2 ، 102 ، 161 ، 176، ، 188 من قانون العقوبات بالإضافة إلى ارتكاب جريمة التعدي على قيم أسرية المعاقب عليها طبقا لنص المادة 25 من قانون مكافحة جرائم الإنترنت رقم 175 لسنة 2018.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات