سامي مغاوري يوضح سبب استقالته من نقابة الممثلين المصرية

كشف الفنان المصري سامي مغاوري عن السبب الذي دعاه إلى الاستقالة من مجلس نقابة المهن التمثيلية.

وأوضح مغاوري، بحسب ما ذكرت "بوابة الأهرام"، أن قراره جاء بعد عجزه عن الإسهام بفاعلية في تشغيل زملائه، مشيراً إلى أنه لم يستطع أن يدعمهم في مواجهة شبح البطالة.

وقال إن تلك القضية الكبيرة أدت بكثير من الفنانين المصريين إلى الألم النفسي والمرض، لافتاً إلى اكتظاظ السوق الفني بممثلين ليسوا أعضاء في النقابة.

وأضاف أن ثمة عوامل أخرى إلى جانب تلك المشكلة دفعته إلى ترك منصبه في المجلس لمن هو أقدر على حل أزمات الممثلين، موضحاً أن ملف مرض العديد من أعضاء النقابة شكّل عبئاً عليه هو الآخر ولم يستطع القيام به على الوجه الأكمل.

ولفت إلى أن منظومة السوق الفني تُعَدُّ عاملاً أقوى في وجه الحلول التي يتبنَّاها مجلس نقابة الممثلين، بدليل عدم قدرة النقابة على اتخاذ موقف فعَّال في قضية التشغيل.

يُذكر أن سامي مغاوري تقدَّم باستقالته من مجلس نقابة المهن التمثيلية بعدما قضى ثلاث دورات فيه، إحداها مع النقيب السابق الفنان أشرف عبد الغفور، ودورتان مع النقيب الحالي الفنان أشرف زكي.

طباعة Email