مواقع التواصل تتحول بطاقات تهانٍ لأحلام في يوم ميلادها

بدا حساب الفنانة الإماراتية أحلام، على «تويتر»، أشبه بـ«بطاقة معايدة»، احتفالاً بذكرى ميلادها، والذي يأتي بالتزامن مع حصدها أصداء النجاح، التي حققها ألبومها الجديد «فدوى عيونك»، حيث مشاهدات أغنياته لا تزال تحلق عالياً في فضاء موقع «يوتيوب»، وعلى رأسها أغنية «حزين» التي قطعت حاجز 3 ملايين مشاهدة.

الفنانة أحلام بادلت حب الجميع لها بحب أكبر، فغردت بالقول: «كل عام وأنتم في قلبي.. وأنا أختكم»، وهي «تغريدة» ثبتتها على رأس حسابها في «تويتر»، الذي ما إن تدخل إليه حتى تنطلق مجموعة من البالونات الملونة، احتفالاً بهذه المناسبة. على «تويتر»، تكاثرت التغريدات المهنئة، والتي حملت حباً دافئاً لـ«فنانة العرب»، بدءاً من مديرة مكتبها التي وصفتها بـ«نبض القلب»، وليس انتهاء بمعجبي أحلام، التي حرصت على إعادة نشر تغريداتهم والرد عليها، الأمر الذي يشعرك بمدى قربها منهم.

تقديم التهنئة

نجوم الفن وزملاء «المهنة»، لم يتخلفوا عن الركب، حيث بادر بعضهم إلى تقديم التهنئة إلى «فنانة العرب»، ومن بينهم الفنان عبد الله الرويشد، الذي غرد بالقول: «كل عام وأنت بخير عزيزتي»، مقدماً لها أغنية «تشرق الشمس وتغيب» كهدية، واصفاً هذه الأغنية بأنها «الأحلى من الألبوم الجميل»، أما الفنانة داليا مبارك فقالت إنها تعيش حالياً «قصة حب مع ألبوم أم فاهد»، لتقدم لها أيضاً التهنئة بيوم ميلادها.

الشاعرة الجادل، في «تغريدتها» وصفت أحلام بـ«الغالية»، قائلة: «كل سنة وأنتِ من نجاح إلى نجاح أكبر» في حين تمنى لها الفنان فؤاد عبد الواحد «أياماً وسنوات عديدة مليئة بالسعادة»، بينما كتب لها الشاعر الإماراتي حسان العبيدلي، عبر «تويت»ر: «ما بين ريضان القلوب السعيدة.. عيدك ما بين أهلك في هاليوم ينعاد.. عام جديد لك ودنيا جديدة.. والحب مثل العمر يكبر ويزداد».

حضور مميز

الفنان عبد المجيد عبد الله، كان اسمه حاضراً في بطاقة التهنئة، حيث كتب: «كل عام وأنتِ بألف خير أم فاهد، كل عام وأنتِ في تألق، ربي يتمم عليك بالصحة وراحة البال، وعقبال مئة سنة»، في حين غرد الكاتب فهد العليوة بالقول: «الغالية أم فاهد.. كل عام وأنت بألف خير، وعسى كل أيامك خير، ونجاح وسعادة، وألف مبروك نجاح الألبوم الرائع»، الفنان الوسمي كان حاضراً هو الآخر، حيث غرد بقوله: «كل عام وأنت بخير أم فاهد، عسى كل أيامك خير وسعادة»، في حين قال المنتج علي الدوخي: «كل عام وأنتِ ملكة الذوق والطيبة والفن والطرب والاحترام والتميز»، مضيفاً: «أجمل شيء أن فنك الراقي لا يختلف عن الإنسانية التي تمتلكينها، وبتعاملك مع الجميع بصدق وعفوية»، بينما كتب الشاعر علي عسيري: «كنتِ ولا زلت رقماً صعباً في الأغنية الخليجية والعربية من خلال تحقيقك مستوى عالياً من الحرفية في الاختيارات المتنوعة من الشعراء والملحنين والموزعين، فشكراً لكِ ولجميع طاقم العمل، كنتِ مختلفة في هذا الألبوم».

طباعة Email