نقابة الممثلين المصرية تتدخل لمنع ممثل من الانتحار

سارعت نقابة الممثلين المصرية، بالتدخل لمنع ممثل هدد بالانتحار في ميدان عام.

وتمكن نقبب الممثلين، الدكتور أشرف زكي من حل الأزمة القائمة بين المنتج أحمد الجنايني والممثل، شريف الدسوقي، بسبب عدم حصول الأخير على كامل أجره عن مشاركته بطولة فيلم "وقفة رجالة"، المعروض حاليا في دور العرض السينمائية.

ووصف الدسوقي الخلافات بـ"سوء التفاهم والتسرع في إصدار الأحكام"، بحسب صحيفة "اليوم السابع".

واعترف أن "ما حدث منه تسرع غير مقصود"، وأكد أنه يكن كل الاحترام للمنتج أحمد الجنايني.

وأكد نقيب الممثلين المصريين، أشرف زكي، " أنه عقد جلسة صلح بين شريف الدسوقي والمنتج أحمد الجنايني، ونجح في إيجاد حل يرضي كلا الطرفين.
وكان ​شريف دسوقي​ قال إنه تعرض للظلم من قبل أحمد الجنايني منتج فيلمه الأخير "وقفة رجالة"، ولم يحصل على أجره كاملا، بحسب تصريحات أدلى بها لصحيفة "الوطن".

وأضاف "هقتل نفسي في ميدان عام، لو مختش حقي من أحمد الجنايني، ومش هجيب محامي يرفع لي قضية".

وتابع: "أناشد نقيب الممثلين الدكتور أشرف زكي، وأقول له ابنك حقه مهدور يا سيادة النقيب"، مطالبا بالحصول على تعويض مادي، جراء إصابة في قدمه تعرض لها خلال تصوير أحد مشاهد فيلم "وقفة رجالة" في مدينة الجونة بالغردقة على ساحل البحر الأحمر شمال شرقي مصر.

ولفت شريف الدسوقي أنظار الجمهور إليه عن مشاركته بطولة المسلسل الكوميدي "بـ100 وش"، الذي عُرض في شهر رمضان عام 2020، ومن من بطولة آسر ياسين ونيللي كريم.

وفيلم "وقفة رجالة" يعرض حاليا في دور السينمات في مصر متصدرا شباك الإيرادات، وهو من بطولة سيد رجب، وبيومي فؤاد، وماجد الكدواني.

طباعة Email