القضاء المصري يستدعي محمد رمضان مجدداً

 يمثل الفنان المصري محمد رمضان أمام القضاء المصري مجدداً ، وذلك بعد أن قررت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة، إعادة استدعائه، في الدعوى رقم 119 لسنة 2020 المقامة ضده من الطيار أشرف أبو اليسر.


الطيار أبو اليسر صاحب الواقعة الشهيرة مع رمضان، يطالب بتعويض يقدر بمبلغ 25 مليون جنيه مصري عن الأضرار الأدبية والمادية التي لحقت به، حيث أجلت المحكمة القضية لجلسة 10 مارس المقبل، لإعادة إعلان الممثل لمثول أمامها وسماع أقواله قبل الفصل في الدعوى.

بداية الأزمة

اندلعت شرارة هذه القضية، بعدما نشر الفنان محمد رمضان عبر صفحته الشخصية على موقع "إنستغرام"، فيديو له من داخل "قمرة" الطائرة، المتجهة من القاهرة إلى الرياض ليشاركهم تجربته الأولى في قيادة الطائرات.

ودخل بالفعل "قمرة" الطائرة وتلقى التعليمات من الكابتن، وظهر في الخلفية صوت شقيقه محمود وهو يقسم بالله أن محمد من يقود الطائرة وليس الطيار الأصلي.

تقرير الخبراء يدعم أبو اليسر

ونقل موقع  "سكاي نيوز عربية" عن الطيار أشرف أبو السير، قوله إن الدعوى التي أقامها ذكرت أن الفنان محمد رمصان استغل صورة تجمعه به، للترويج لنفسه بنشر فيديو كليب لأغنية جديدة اسماها "مش بتفتش في المطار"، مستغلًا حسن نيته في مشهد استعراضي بقيادة الطائرة، ما أدى إلى إلحاق الأضرار الجسيمة المالية والأدبية له.

وأضاف "تقرير الخبراء الذي ورد للمحكمة في الجلسة الماضية، أنصفني، وأكد حسن نيتي وأني لم أرتكب أي مخالفة، وأدان في المقابل الفنان"، حيث أشار التقرير إلى أن "الصور تسببت في أضرار معنوية ومادية لي، ونتج عنها أنه تم فصلي من الخدمة، وأن التقرير أثبت أن التصوير جاء بغير إذن كما أنه تم استخدامه بشكل يضر بي".

وتابع أبو اليسر: "أثق ثقة عمياء في نزاهة القضاء المصري، وأنه الحصن الحصين للحصول على الحقوق والحريات خاصة وأن كافة ملابسات الحدث في صالحي، وانتظر حكم في القضية في أقرب وقت"، مشيراً إلى أن "تغيب محمد رمضان عن الجلسة في صالحه وسيتم إعادة إعلانه مجدد للمثول أمام المحكمة، في 10 مارس المقبل، قبل أن تقضي المحكمة قضائها".

يذكر أن وزارة الطيران المصرية، صدرت تعليماته إلى سلطة الطيران المدني من منطلق مسئوليتها عن السلامة الجوية بجمهورية مصر العربية بإجراء التحقيقات اللازمة للوقوف على ملابسات تلك الواقعة.

وبناء على نتائج هذه التحقيقات، وبعد التأكد من ثبوت ارتكاب مخالفات لقوانين الطيران المدني المصري، اتخذت الوزارة إجراءات رادعة حيال ما حدث من أفعال وصفتها بالمستهترة وغير مسئولة، وتقرر الآتي: إلغاء رخصة الطيار قائد الرحلة أشرف أبو اليسر وسحبها مدى الحياة وعدم توليه مستقبلا أيه أعمال تخص الطيران المدني سواء إدارية أو فنية، وسحب رخصة الطيار المساعد لمدة عام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات