إلياس بكار لـ«البيان »: 120 ممثلاً عربياً يشاركون في المسلسل

جمال سليمان يجسّد الملك إدريس السنوسي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

المكان، شرفة قصر المنار في مدينة بنغازي، الزمان، 24 من شهر ديسمبر سنة 1951، والحدث يتمثل في إعلان الاستقلال وميلاد المملكة الليبيّة المتحدة، مستقلة وذات سيادة، ومن يكون بطل هذا المشهد غير الملك الليبي محمد إدريس السنوسي.

لا شك أن هذا المشهد سيتابعه المشاهدون العرب خلال شهر رمضان 2021 في عدد من القنوات التلفزيونية العربية من خلال بث مسلسل «الملك إدريس» للمخرج التونسي إلياس بكّار.

«الملك إدريس» مسلسل يروي قصة أول ملوك ليبيا بعد الاستقلال عن الاستعمار الإيطالي، ويجسّد دور البطولة فيه الممثل السوري الكبير جمال سليمان.

في حوار خص به المخرج إلياس بكّار جريدة «البيان»، صرّح لنا أن المسلسل ذو طابع عربي يضم قرابة المائة والعشرين ممثلاً من سوريا وليبيا والجزائر ومصر وتونس، مؤكداً أن اختيار الفنان القدير جمال سليمان يعتبر من أهم ركائز نجاح العمل. فإتقان لعب أدوار الشخصيات التاريخية الكبرى أضحى في السنوات الأخيرة من التحديات التي نجح فيها جمال سليمان، فهو الذي جسّد أدوار العديد من القادة.

من جهة أخرى، اعتبر إلياس بكّار أن اختيار ممثل بقيمة جمال سليمان لتجسيد شخصية ليبية يهدف إلى إضفاء طابع عربي، أشمل من الطابع المحلّي، على العمل، بهدف الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجماهير العربية. مسلسل «الملك إدريس»، قصة ملحمية لحاكم يلقبه مؤرخون بـ«الملك الزاهد» لما عرف به من ترفّع عن ماديات الحياة.

خلافات تاريخية

طرحنا السؤال حول كيفية التعامل مع هذه الخلافات التاريخية على المخرج إلياس بكّار الذي أكد التخلي عن التفاصيل التي تحمل لبساً تاريخياً ويُرجّح أن تتسبب في خلافات بعد عرض المسلسل. في هذا الخصوص ذكر لنا المخرج، حادثة إعدام محيي الدين السنوسي، ابن شقيق زوجة الملك إدريس، الذي نال جزاءه رغم علاقة القرب والمصاهرة التي تجمعه بالملك إدريس. كان محيي الدين السنوسي قد قتل إبراهيم الشلحي ناظر الخاصة الملكية، واختلفت الروايات حول دوافع هذه الجريمة. وهنا يوضح المخرج إلياس بكّار أنه سيتم التطرق إلى هذه الواقعة التي تبرز احترام الملك إدريس للقانون وحرصه على تطبيقه على الجميع دون استثناء، دون الحديث عن أهدافها ودوافعها تجنباً لأي لغط.

من أهم النقاط التي تُطرح خلال إنجاز الأعمال التاريخية الكبرى نذكر اللهجة المعتمدة في المسلسل. في هذا الخصوص صرّح مخرج العمل إلياس بكّار لـ«البيان» بأنه تم الاتفاق على اعتماد العربية الفصحى بهدف الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المشاهدين من المحيط إلى الخليج، وحتى يجد قبولاً لدى أكبر القنوات العربية. وهنا يشير المخرج إلى أنه تم تخصيص فريق كامل من مدققي اللغة العربية، ومن معالجي النص الدرامي ضماناً لجودة العمل.

انطلاق التصوير

مسلسل «الملك إدريس» سيكون مسلسلاً بجزأين اثنين، إنتاج ضخم سيُعرض في عدد من القنوات العربية ليروي قصة أحد الأبطال العرب، يجسّد بطولته أحد أنجح الممثلين جمال سليمان، مع ثلة من الفنانين العرب. هذا العمل يشكّل تحدّياً كبيراً لإلياس بكّار، ولفريق العمل ويشكل تحدّياً لتونس. لننتظر بداية شهر رمضان المعظم، وليحكم المشاهدون العرب على مسلسل يحاكي قصة أهم حكّام ليبيا وأكثرهم تأثيراً في تاريخها.

طباعة Email