«السنونو» يحمل ياسر العظمة إلى دبي

«السنونو» هو عنوان المسلسل، الذي ألفه الفنان السوري ياسر العظمة، والذي سيتم تصويره في دبي، على أن يعرض خلال شهر رمضان المقبل.

والمسلسل أعاد من جديد اسم ياسر العظمة إلى الواجهة، بعد أن كان قد توقف عن تقديم برنامج خاص على حساباته على مواقع وسائل التواصل الاجتماعي، معتذراً لجمهوره بقوله إنه مضطر للتوقف كونه يحضر لعمل تلفزيوني. وقد ذكرت مصادر مختلفة: إن هذا العمل التلفزيوني «السنونو» سيجمعه بالفنان عابد فهد إلى جانب فنانين آخرين، منهم بشار إسماعيل وجرجس جبارة، وعدد من الفنانين العرب الذين لم يعلن عن أسمائهم لغاية الآن.

عمل منفصل

بعد أن اعتذر الفنان السوري ياسر العظمة عن تقديم برنامجه، اعتقد الكثيرون بما فيهم وسائل الإعلام أن العمل المقبل هو «مرايا»، المسلسل الكوميدي الشهير، الذي بدأ بتقديم أول أجزائه في العام 1982 ليصل في ما بعد إلى 18 جزءاً، وذلك في العام 2013، إلا أن «السنونو»، الذي سيقوم بإخراجه المخرج المصري خيري بشارة، لا صلة له بمسلسل «مرايا» وفق التسريبات القليلة التي انتشرت عن المسلسل، بل هو عمل منفصل تماماً تدور أحداثه على متن سفينة تحمل أشخاصاً من جنسيات مختلفة.

وفي القالب ذاته، الذي يؤدي فيه العظمة معظم أعماله، سيطرح من خلال أحداث المسلسل عديد القضايا، التي تحظى باهتمام الجمهور العربي؛ فالسفينة التي تعتبر مسرحاً للأحداث، والتي ترسو في أحد موانئ دولة الإمارات العربية المتحدة، ستنطلق من بعد هذا نحو بلدان عدة، بحسب مسار الحكاية القائم على نمط «سيت كوم»، وهو ما يتيح مشاركة العديد من الفنانين على مدار حلقات المسلسل الرمضاني، بمثابة ضيوف شرف من العالم العربي ينتمون لبلدان عدة.

مفاجأة للجمهور

الفنان عابد فهد، الذي كان قد شارك في الأجزاء الأولى من مسلسل «مرايا»، ويصور الآن مسلسل «350 غرام» في أبوظبي، تحدث بإيجاز عن مشاركته في هذا العمل، قائلاً: «أرى نفسي موجوداً في عالم ياسر العظمة، ولا أحتاج إلى دعوة أو اتفاق مسبق للمشاركة، ولهذا سأكون موجوداً في السنونو».

أما الفنان جرجس جبارة فقد أكد أن مسلسل «السنونو» سيكون مفاجأة للجميع، فهو عمل متصل منفصل، واصفاً العمل مع العظمة بأنه عمل له بصمة خاصة.

أما العظمة الذي كان قد اختار العودة لجمهوره نهاية العام الفائت من خلال قناته الرسمية على «يوتيوب»، التي يقدم من خلالها برنامجاً أسبوعياً يتحدث من خلاله عن العديد من مشكلات المجتمع السوري، بسبب تعثره بالوصول إلى جهة إنتاج درامي تؤمن له الشروط المناسبة للعودة، فلم يذكر أي شيء عن العمل على أي من حساباته على مواقع التواصل أو عبر وسائل الإعلام، رغم أن بعض ملامحه بدأت تتسرب من أكثر من جهة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات