مطرب مصري يتفرغ لدراسة وحفظ القرآن الكريم

كشف الفنان حسن فؤاد عن تعرضه للعديد من الصدمات التي سببت له هزة كبيرة جعلته يعيد حساباته من جديد ويمر بفترة تأمل ويبتعد عن الفن وهو في أوج شهرته وتألقه إلى التفرغ لدراسة وحفظ القرآن الكريم.

وأشار مطرب مسلسل "أرابيسك" إلى أنه فقد العديد من أصدقائه وتسبب موتهم في صدمة كبيرة له ومنهم الفنان علاء ولي الدين والفنان عبد الله محمود الذي كانت تربطه به علاقة صداقة قوية خلال مشاركتهما سويا في مسلسل "الوتد"؛ وفقا لما ورد في "اليوم السابع".

وأضاف حسن فؤاد "ربنا أخدنى في حتة جميلة سعدت بيها جدًا ربنا أكرمني ختمت القرآن وأخذت إجازة من معهد القراءات عن رواية حفص عن عاصم، وكانت فترة جميلة من الفترات التي عشتها وأعانتني كثيرًا وعملت لي حالة من الاشباع لوقتي وطاقتي".

وأوضح "كل شيء يحدث بقدر الله وقمت بتدريس القرآن خلال هذه الفترة لبعض الأزهريين ومكنتش أعرف إن ربنا أعطاني ملكة وموهبة الصوت لكي أدخل في هذا الاتجاه وأتعلم فن التجويد وكانت من الفترات المهمة في حياتي".

وكان آخر عمل فني شارك فيه الفنان حسن فؤاد قبل ابتعاده عن الفن مسلسل "خان القناديل" عام 2003؛ الذي شارك فيه بالتمثيل والغناء، وبعدها قرر التفرغ لدراسة وحفظ القرآن الكريم.

وشارك حسن فؤاد في العديد من أهم الأعمال الدرامية، ومنها مسلسل "الوتد" و"على بابا والأربعين حرامي"، و"أرابيسك"، و"سعد اليتيم".

 

طباعة Email