أسرة الفنان علي حميدة تستغيث بعد تدهور صحته

تعرَّض الفنان علي حميدة لمشكلات في عملية التنفس خلال وجوده في مستشفى معهد ناصر.

وأكد مصدر مقرب من حميدة، بحسب ما ذكر موقع صحيفة "الدستور"، أنه بعد تدهور حالة الفنان الصحية، قرر المستشفى تحويله إلى غرفة العمليات لعمل "بذل"، لكن سرعان ما خرج من العمليات ولم يفعلها، بحجة أنه لا يحتاج إلى هذه العملية.

وذكر أن أسرته تحاول التواصل مع نقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر لتحويله إلى مستشفى آخر، موضحاً أنه يعاني الإهمال الطبي في هذا المستشفى، ما جعله ينزف دماً من فمه.

طباعة Email