1.5 مليون مشاهدة حصدتها الأغنية خلال أسبوعين على «يوتيوب»

«يا سلام يا دبي» حكاية عروس المدن وواحة التسامح

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

هي «دانة الدنيا»، واحة السلام والمحبة، وقبلة النجوم وأولئك الذين يبحثون عن الجمال الموزع بين ضفتي الخور، والممتد على طول رمال الصحراء الذهبية، والذين رفعوا أيديهم ليلوحوا بـ «يا سلام يا دبي»، تلك الأيقونة الغنائية التي مضى أسبوعان على ولادتها، وقد تزينت بصوتي الفنانين راشد الماجد والعالمي «ريدوان»، حيث قدما معاً جملاً غنائية ولحنية متفردة، نجحت في التحليق عالياً في فضاء «يوتيوب» وبقية المنصات الرقمية، بعد أن شدت إليها عشاق «دانة الدنيا»، التي فتحت قلبها وأبوابها أمام الجميع، لتزين لياليهم بالسهر وتلبس أيامهم رداء الفرح.

بمجرد رؤيتها النور، استطاعت «يا سلام يا دبي» تجاوز حاجز مليون ونصف المليون مشاهدة خلال أسبوعين من رفعها على موقع «يوتيوب»، حيث قدمت من خلال مشاهدها نظرة على تاريخ دبي وما يتمتع به من عراقة، كما عكست أيضاً ما حققته الإمارة من مكانة عالية، حتى أضحت منارة معرفية وواحة للتسامح والتعايش، ووجهة سياحية يقصدها الجميع، لا سيما نجوم الفن.

25 عاماً

أغنية «يا سلام يا دبي» تميزت بكونها تجمع بين أغنيتي «دانة الدنيا» و«دبي كوكب آخر»، حيث مضى نحو 25 عاماً على صدور الأولى، بينما أكملت الثانية سنتها الأولى، وكلتاهما تزينتا بصوت الفنان السعودي راشد الماجد، ومثلتا أيقونتين خاصتين بمهرجان دبي للتسوق، فيما حظيت أغنية «يا سلام يا دبي» الجديدة بردود أفعال إيجابية.

لم يخف الفنان والمنتج الموسيقي العالمي «ريدوان» سعادته بـ «يا سلام يا دبي»، التي اعتبرها «مشروع تحد» وما حققته من ردود أفعال إيجابية، معتبراً أن الأغنية تفيض بـ «الطاقة الإيجابية».

وقال في تصريحات أدلى بها لبرنامج «تريندينغ» ونشرها على صفحته في «إنستغرام» إن: «المشروع كان فيه تحد كبير، فلم يكن من السهل دمج أغنية عمرها 25 عاماً، وأخرى مر على صدورها عام، وتقديمهما في أغنية جديدة، تمتلك هويتها الخاصة وتتميز بأسلوبها الجديد».

وأضاف «ريدوان»: «لقد قمت بالجزء الخاص بي، وقدمت أفضل ما لدي، وأعتقد أن (يا سلام يا دبي) ظهرت بأفضل أشكالها»، مؤكداً سعادته بهذه الأغنية والتجربة، وبردود الأفعال الإيجابية، والتعليقات التي تعكس تفاعل الجمهور معها.

«ريدوان» أكد أن «العمل على أغنية جديدة، دائماً ما يكون سهلاً، لكون الفنان يبدأ فيها من الصفر، ولا يوجد هناك أي ضغوطات». وقال: «لكن عندما يكون لدينا أغنيتين، لكل واحدة منهما طابعها الخاص وهويتها، وتاريخها، فإن ذلك يزيد من صعوبة الأمر، ولذلك كنت طوال الوقت أتطلع لأن أقدم عملاً يحمل هوية جديدة، وهو ما تحقق في (يا سلام يا دبي)».

تعاون

«يا سلام يا دبي» جمعت في أحضانها للمرة الأولى «ريدوان» وراشد الماجد، حيث لم يسبق لهما أن تعاونا معاً، وفي هذا السياق، وصف «ريدوان» سعادة راشد الماجد بالأغنية، بقوله: «عندما زارني راشد الماجد في الاستوديو، واستمع إلى الأغنية كان فرحاً بها»، وأضاف: «أدرك أن راشد الماجد يحترمني جداً، والحمد لله كنت عند حسن ظنه، وبلا شك أنني سعيد بالتعاون معه في هذه الأغنية، حيث كان التعامل معه جميلاً جداً، والأجواء بيننا كانت إيجابية وجميلة جداً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات