بعد إلغاء حفله الأخير في مصر.. سعد لمجرد يخرج عن صمته

خرج الفنان المغربي سعد لمجرد، لأول مرة، عن صمته، معلِّقاً على إلغاء حفله الغنائي الذي كان من المقرر إقامته في مصر أكتوبر الماضي، بسبب حملة عنيفة ثارت ضده تتهمه بالتحرش.

وقال لمجرد، خلال لقاء له على قناة "إم بي سي 4"، إن حفله الذي ألغي في مصر كان في الحقيقة مجرد فكرة لم تتأكد.

وأضاف أنه لا يعرف أسماء معينة قد تكون مسؤولة عن محاربته في مصر، واصفاً بعض الأشخاص الذين يقفون ضده بأنهم يحبون "القفز على الموجة".

وأعرب عن محبته للجمهور المصري الذي سانده منذ بدايته حتى الآن، مشيراً إلى أنه لاحظ مطالبات من الجمهور المصري بالغناء باللهجة المصرية، وهم لا يعرفون أنها كانت أمنيته، لكنه كان يبحث عن البداية الصحيحة، حتى التقى بعزيز الشافعي، وأمير طعيمة، والموزع الموسيقي توما، لتخرج أغنية "عدى الكلام".

يُذكر أن سعد لمجرد كان قد اتُّهم في 3 قضايا اغتصاب في الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والمغرب.

طباعة Email