السينما تجمع «آبل» وريدلي سكوت

يجمع الفن السينمائي بين استوديوهات «آبل» والمخرج الشهير ريدلي سكوت في فيلم جديد بعنوان «كيتباغ» ويتناول نابليون بونابرت، ويؤدي دور البطولة فيه الممثل الأمريكي الحائز جائزة أوسكار واكين فينيكس.

تتولى استوديوهات «آبل» إنتاج فيلم «كيتباغ» للمخرج ريدلي سكوت الذي يتناول نابليون بونابرت، ويؤدي دور البطولة فيه الممثل الأمريكي الحائز جائزة أوسكار واكين فينيكس.

ويتمحور الفيلم الروائي على بداية رحلة نابليون قبل أن يصبح إمبراطوراً وعلى مراحل ارتقائه إلى السلطة، من منظور علاقته بجوزفين التي أصبحت زوجته عام 1796، على ما أوضحت «آبل» لوكالة فرانس برس.

ولم يُعلن بعد عن الموعد المحدد لعرض «كيتباغ» الذي تولى كتابة السيناريو الخاص به ديفيد سكاربا، كاتب سيناريو فيلم «أول ذي ماني إن ذي وورلد» عام 2017.

ويعود سكوت من خلال هذا المشروع الجديد إلى الحقبة التاريخية التي تناولها فيلمه الروائي الأول «ذي دويليستس» (1977) الذي نال عنه جائزة العمل الأول في مهرجان كان الفرنسي.

وتدور أحداث «ذي دويليستس» في حقبة الإمبراطورية النابليونية، ويتولى الممثل هارفي كيتل فيه دور جندي.

أما «كيتباغ» فيتولى الدور الرئيسي فيه الممثل واكين فينيكس (46 عاماً) الذي حصل على جائزة عن دور البطولة في فيلم «جوكر» خلال حفلة توزيع جوائز الأوسكار الأخيرة. وسيؤدي فينيكس دور نابليون نفسه، أشهر كورسيكي في فرنسا.

وكانت «آبل» أقامت أصلاً شراكة مع المخرج البريطاني البالغ 83 عاماً وشركته الإنتاجية «سكوت فري بروداكشنز» لإنتاج مشاريع تلفزيونية لمنصة الفيديو على الطلب «آبل تي في بلاس».

وبعد إطلاق «آبل تي في بلاس» في نوفمبر 2019 التي تركز على المسلسلات، استثمرت مجموعة «كوبرتينو» (كاليفورنيا) منذ ذلك الحين بكثافة في السينما.

ومن أبرز الأفلام التي أنتجتها «تشيري»، العمل الأول لأنطوني وجون روسو منذ «أفنجرز: إند غيم»، ومن المقرر أن يعرض في 12 مارس المقبل.

كذلك تنتج المنصة الفيلم المقبل للمخرج مارتن سكورسيزي «كيلرز أوف ذي فلاور مون» الذي تبلغ موازنته نحو 200 مليون دولار، وفق تقارير أوردتها وسائل إعلام أمريكية عدة.

طباعة Email