صدمة للفنانة رحاب الجمل بعد الصلح مع باسم سمرة

كشف المخرج وائل الرومي عن تطورات جديدة لفيلمه الجديد "ديك العياط" وذلك بعد انتهاء أزمة الفنان باسم سمرة مع الفنانة رحاب الجمل والصلح بينهما في حضور الفنان أشرف زكى نقيب الممثلين أمس، مؤكداً أنه يدرس استبعاد الفنانة من العمل في الفيلم.

وأكد المخرج وائل الرومي انتهاء الأزمة بين الفنان باسم سمرة والفنانة رحاب الجمل في حضور الفنان أشرف زكي نقيب الممثلين في مصر، مؤكداً تواجده في جلسة الصلح التي جمعت بينهما في منزل زكي، وفقا لصدى البلد.

وقال الرومي إن نقيب الممثلين استمع لفريق العمل الذي حرص على حضور الجلسة وأكد أن ما قالته رحاب الجمل غير صحيح وعار تماماً من الصحة وأن ما قالته رحاب من حضور باسم سكران ويتعاطى الحشيش أمر غير صحيح.

وكشف وائل أن الأزمة كانت بين باسم سمرة ورحاب الجمل في اختلاف مواعيد التصوير وأنها مرتبطة بعمل آخر يحتاج إلى السفر للخارج وهو الأمر الذي دفع باسم سمرة ليقول لها في هذه الحالة من الأفضل أن تتركي العمل وهو ما رفضته رحاب وهو ما حدث في الجلسة التحضيرية التي شهدها أحد الفنادق الكبرى فضلا عن أن كاميرات الفندق لم تسجل وجود أي ممنوعات مما ذكرتها رحاب الجمل.

ويدرس مخرج العمل جدياً استبعاد الفنانة رحاب الجمل ليس بسبب الأزمة ولكن بسبب انشغالها في تصوير أعمال أخرى خارج مصر.
 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات