«سعاد حسني» مشروع وحيد حامد الذي لم يكتمل

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكدت جيهان عبد المنعم، أخت الممثلة المصرية الشهيرة الراحلة سعاد حسني، أنها اتفقت مع الكاتب المصري الكبير الذي توفي أمس، وحيد حامد، قبل موته، على كتابة سيناريو فيلم عن حياة أختها، وفق ما ذكر موقع «اليوم السابع».

وأشارت أخت الممثلة المصرية الملقبة بـ«السندريلا»، إلى أنها «تكتب قصة حياة سعاد منذ مولدها حتى وفاتها»، وتتناول خصوصاً «الجانب الاجتماعي من حياتها، والذي لا يعرفه أحد».

وكشفت جيهان عبد المنعم، شقيقة سعاد حسني من الأم، أنها تحدثت مع الكاتب الكبير وحيد حامد قبل وفاته، وعرضت عليه كتابة سيناريو للقصة، بعد انتهائها من الكتاب، لتحويله إلى فيلم سينمائي، لافتة إلى أن حامد «أبدى ترحيبه الشديد، وأكد أنه يتشرف بكتابة قصة حياة السندريلا».

وقالت: «وحيد حامد قال لي لما تخلصي القصة هاتيها ده شرف ليا».

وأعربت جيهان عن حزنها على رحيل حامد قائلة: «للأسف رحل الكاتب الكبير قبل أن ينتهي من كتابة القصة، وهو أمر محزن وخسارة للوطن».

وأضافت: «كان وحيد حامد خير من يكتب هذا السيناريو، وبعد وفاته أقع في حيرة في اختيار من يقوم بهذه المهمة الكبيرة، خاصة أن الكتاب يحوي الكثير من المفاجآت، والمعلومات التي لا يعرفها أحد عن سعاد، وعن شخصيتها وحياتها الخاصة».

وعن علاقتها بسعاد، قالت جيهان: «كان فرق السن بيني وبين سعاد 15 سنة، وكانت تعاملنا كأبنائها، وتصحبنا لشراء ملابس العيد، وكانت ترتبط بنا بشكل كبير».

كما لفتت أخت سعاد حسني إلى أن مسلسل «السندريلا» الذي عرض قصة حياة أختها في التلفزيون، «كان مليئاً بالأخطاء، وأغفل العديد من المعلومات عن الحياة الحقيقية لسعاد حسني، لذلك قررت أن تكتب كتاباً تصحح فيه هذه الأخطاء، وتسلط الضوء على الحياة الاجتماعية والإنسانية التي لا يعرفها أحد عن السندريلا».

وأوضحت أن هذا الكتاب يختلف عن الكتاب الذي ألفته شقيقتها جنجاه، وحمل عنوان «سعاد، أسرار الجريمة الخفية»، الذي ركز على جريمة قتل السندريلا فقط.

وتوفي فجر أمس الأول، الكاتب المصري والسيناريست الكبير وحيد حامد، عن عمر ناهز 77 عاماً، إثر أزمة صحية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات