تعرّف إلى مشروع وحيد حامد الفني الأخير الذي لم يكتمل

رحل الكاتب الكبير وحيد حامد، صباح اليوم، عن عالمنا عن عمر ناهز 76 عاماً بعد صراع مع المرض.

وكان الراحل يستعد لإتمام الجزء الثالث من مسلسل "الجماعة" الذي وصفه، خلال حوار مع الكاتب الصحفي أحمد الطاهري، رئيس تحرير مجلة روز اليوسف، في عددها الصادر أكتوبر الماضي، بأنه "أخطر أجزاء المسلسل لو ربنا أراد وتم لأنه يشمل حقبة السبعينيات".

وقال حامد: "عصر السبعينيات هو الذي شهد بداية العنف الذي انتشر في مصر بسبب التنظيمات الإرهابية، وكان ذلك في عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات"

وأضاف: "حجم المصيبة التي جرت في حق المجتمع المصري ندفع ثمنها إلى يومنا هذا، بكل مشاهد العبث التي تراها يومياً باسم الدين".

يُذكر أن وحيد حامد قدم أول أجزاء مسلسل "الجماعة" عام 2010، وأحدث وقتها جدلاً كبيراً، ليعقبه الجزء الثاني عام 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات