«ذا تندر بار» يجمع كلوني وبن أفليك مجدداً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

8 سنوات مرت على رؤية فيلم «أرغو» النور، آنذاك جمع الفيلم بين جورج كلوني وبن أفليك، وخرج من منافسات الأوسكار متوجاً بـ3 جوائز من بينها «أفضل فيلم»، جمعت تلك التجربة بين كلوني وبن أفليك للمرة الأولى، وها هما يعودان مرة أخرى ليشكلا ثنائياً «ناجحاً» في عمل جديد، مقتبس عن سيرة حياة الكاتب الأمريكي جي آر مورينغر، في اللقاء الأول كان كلوني منتجاً بينما تربع بن أفليك على كرسي الإخراج إلى جانب توليه بطولة «أرغو» الذي تناول عمليه إنقاذ ستة دبلوماسيين أمريكيين في إيران خلال أزمة رهائن إيران في عام 1979، أما في هذا اللقاء فيتربع كلوني على كرسي الإخراج، في حين يتولى بن أفليك دور البطولة في فيلم يستند إلى رواية «ذا تندر بار» لمورينغر، وفق ما ذكره موقع «ديد لاين» الأمريكي، الذي أشار إلى أن شبكة أمازون ستشرف على إنتاج وتوزيع الفيلم الجديد، الذي انضم إلى فريق عمله المؤلف الفائز بالأوسكار وليام موناهان.

حكاية الفيلم الجديد مقتبسة عن مذكرات مورينغر، البالغ من العمر 65 عاماً، التي نشرت في 2005، وتروي طفولته حتى أوائل العشرينيات من عمره وتحكي عن تجاربه مع بلوغ سن الرشد والتي كانت بمثابة ملاذ بعيد عن حياته الأسرية الفوضوية، فيما يعد كتاب «ذا تندر بار» من أكثر الكتب مبيعاً، وصنفته نيويورك تايمز واحداً من أهم 100 كتاب لعام 2005، وهو مذكرات صاخبة ومؤثرة عن صبي يسعى لأن يصبح رجلاً وعن علاقته الرومانسية مع حانة.

ملامح العمل الجديد لم تتضح كاملة حتى الآن، فلم يتم تحديد موعداً لعرضه في صالات السينما، كما لم يتم الإعلان عن تفاصيل عملية التصوير ومواقعه.

بن أفليك لم يغب طويلاً عن الساحة، فقد كان آخر ظهور له في مارس الماضي، حيث احتفل آنذاك بانطلاق عروض فيلمه الجديد «طريق العودة» للمخرج غافن أوكونور الذي يدور حول قضايا اجتماعية مثل الإدمان والعنصرية، من خلال قصة بطل كرة سلة يصارع من أجل الخروج من أزمة اكتئاب وإدمان سببها فقدانه لزوجته، كما قدم خلال العام الجاري أيضاً فيلماً يدور في إطار الرعب النفسي بعنوان «مياه عميقة» للمخرج أدريان لين، إلا أنه لم يرَ النور حتى الآن بسبب تداعيات كورونا.

في حين لا يزال جورج كلوني ينتظر موعد عرض فيلمه الجديد «سماء منتصف الليل»، على شبكة نتفليكس، والمقرر في ديسمبر الجاري، حيث تولى كلوني إخراجه وبطولته أيضاً، وهو يمثل عودة جديدة لكلوني بعد سنوات من ابتعاده عن الكاميرا، ويدور فيلم كلوني الجديد في إطار الخيال العلمي، وهو مقتبس عن رواية «صباح الخير منتصف الليل» للكاتبة الأمريكية ليلي بروكس دالتون.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات