«بودي جارد» عادل إمام تُعرض تلفزيونياً

180 دقيقة هي مدة عرض مسرحية «بودي جارد»، التي تعتبر أطول المسرحيات عرضاً في الوطن العربي، حيث انطلقت عروضها في عام 1999 وتواصلت إلى عام 2010، وهي آخر الأعمال التي قدمها الزعيم على خشبة المسرح، ولم يشارك بعدها في أي أعمال مسرحية، مكتفياً بالسينما والدراما، وظلت عروض المسرحية مستمرة لمدة 11 عاماً وحققت نجاحاً كبيراً.

وشارك في بطولة المسرحية الراحل عزت أبوعوف وسعيد عبد الغني وشيرين سيف النصر والراحل مصطفى متولي، وهي من تأليف يوسف معاطي، وإخراج رامي إمام، ليتوقف العرض في عام 2010 بقرار من المنتج سمير خفاجي.

10 مرات

وتوفى الفنان مصطفى متولي، وهو زوج شقيقة عادل إمام بعد الانتهاء من أحد العروض، وقبل تصوير المسرحية تلفزيونياً، وتم استبداله بالفنان محمد أبو داود بترشيح من الزعيم، ورفضت الفنانة رغدة إقامة العرض حزناً على رحيل مصطفى متولي، وهو ما لم يستجب له بطل المسرحية الذي أصرّ على حضورها، وأُغلق الستار أكثر من 10 مرات خلال ذلك العرض، لبكاء الفنانين في المشاهد المخصصة سابقاً لمصطفى متولي.

ومنذ انطلاق المسرحية، استبدل صناع العمل المسرحى 3 بطلات، حيث كانت البطلة آنذاك هي الممثلة شيرين سيف النصر وبعد فترة اعتذرت لتحل محلها الفنانة رغدة، التي اعتذرت بعد فترة بسبب حالة الإجهاد التي أصابتها من العمل المسرحي، لتعود شيرين من جديد ويتم تصوير المسرحية بها، ولكن قبل إيقاف العرض تم تصويرها فيديو تمهيداً لعرضها عبر شاشة التلفزيون، وبالفعل حدثت مفاوضات شراء بين التلفزيون المصري وجهة الإنتاج، ولكن بسبب المبالغة في السعر فشلت المفاوضات.

700

تدور أحداث المسرحية حول السجين «أدهم»، ويقوم بدوره الفنان عادل إمام الذي يعقد صفقة مع رجل الأعمال المسجون «سعد»، ويقوم بدوره الفنان عزت أبوعوف، المتهم بسرقة 700 مليون جنيه، بحيث يعمل حارساً شخصياً لدى زوجته «عائشة» التي تقع في حب «أدهم».

وبمرور الوقت يكتشف ذلك «كاظم» صديق «سعد»، ويبلغه بذلك الاهتمام المبالغ فيه، فيكتشف «سعد» خيانة زوجته، ثم يلفق تهمة لـ«أدهم»، بينما يحاول الهرب بما سرق من مال، إلا أن «أدهم» يقف عقبة في طريقه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات