حسين الجسمي: حلم الغناء بين أهلي في خورفكان يتحقق

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

عبّر الفنانان الإماراتي حسين الجسمي، والمصرية أنغام، عن سعادتهما بإحياء حفل استقبال العام الجديد، على مدرج مدينة خورفكان، الذي افتتح أخيراً.

وقال الفنان حسين الجسمي ابن مدينة خورفكان، في حديثه عن أول حفل يحييه على مدرج خورفكان، يوم غد الخميس: «تشرفت بإحياء حفلات غنائية ومشاركات عديدة في جميع أنحاء الوطن العربي والعالم، ولكن الشعور اليوم، وأنا أقف أمام أهلي وأحبابي في مدينتي، التي تربيت بها وكبرت، لا يمكن وصفه، نظراً لما يحويه من أحاسيس الفخر والعزة والثقة»، وأضاف: مدرّج خورفكان مسرح فني، يشبه كبرى المسارح والمدرجات العربية التي نفخر بالوقوف عليها، لهذا، فإن غنائي في خورفكان، هو حلم تحقق لي شخصياً، وبالتأكيد، ستكون ليلة لا تنسى.

وأضاف: «شرفتني الشارقة باختياري، لأكون أول من يغني على مدرج خورفكان، وأن أحتفي مع أهلي بما شهدته المدينة من مشاريع تطويرية كبيرة، لهذا، أعد الجمهور بليلة غنائية استثنائية، نسجل فيها معاً تاريخاً جديداً، لمسيرة الفن والثقافة في إمارة الشارقة».

ومن جهتها، قالت الفنانة المصرية أنغام: «كثيرة هي المرات التي غنيت فيها لجمهوري في الإمارات، ولي معهم ذكريات كثيرة، وحفلات مميزة، لكن الغناء في مدينة خورفكان، مختلف واستثنائي، فهذا الحفل، هو الحفل الأول في مسيرتي الفنية الذي أقدمه في المدينة، ولا يشكل بالنسبة لي استضافة، وإنما يمثل تكريماً، لأنه أول حفل غنائي يقام في مدرج خورفكان، بالإضافة إلى أنه سيقام بصحبة الفنان والصديق حسين الجسمي».

وأضافت: «نسعد كثيراً، حين نرى مدننا العربية تعتني وتقدر الفن والثقافة، فحاجتنا للغة الجمال كبيرة، ولا تتوقف، لهذا، أبارك للشارقة والإمارات مدرج خورفكان، وكلي أمل أن يكون قريباً أحد أهم المسارح العربية التي تستضيف كبار الفن العربي والعالمي، ومن هنا، أقول للجمهور: نحن بانتظاركم، كونوا مستعدين لنعيش ليلة من ليالي العمر في خورفكان».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات