عوالم كتاب

«اسقه عسلاً»

ت + ت - الحجم الطبيعي

في عالم متسارع يدعو لانتشار الأمراض والأوبئة؛ نحتاج لدليل وتوعية لتمهيد المسار وتقوية المناعة. كتاب «اسقه عسلاً» يجمع بين العلم والخبرة في أسرار الطب البديل في ستة فصول؛ الطب الصيني، والصحة العامة، والصحة المعنوية، والصحة العقلية، والحجامة، والطب النبوي؛ فهي موسوعة طبية شاملة نافعة قريبة المتناول عظيمة الفائدة تمهد للقارئ وتربت عليه كثيراً لينساق مع حرفها ويتعلم ويعتني بنفسه أكثر.

بعد الإهداء؛ تخبرنا رند حامد حمادي عن نفسها في تمهيدها لتضع يدنا على وجعها وترفعنا مع شفائها وتعلمها فنقتفي شغفها لننتهي إلى أن الشغف هو أصل النجاح ثم تضعنا أمام دوافع الكتاب في مقدمتها؛ لتبدأ فصلها الأول من بداية تكوينك وتتابع بتساؤل مهم: هل توجد كهرباء في الجسم؟ ثم تتدرج إلى اكتشافك ماهية عمل جسدك معها؛ لتنتقل بعدها إلى رحلة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون إلى الصين وإعجاب طبيبه بالإبر الصينية وتأثيرها؛ فتحكي قصة الإبر الصينية وتاريخها؛ كيف عالجوا وما هي أنواع العلاج المقدم بها؟ لتختم فصلها بنظرة الطب الصيني إلى أعضاء الجسم.

اختارت أن يكون فصلها الثاني «الصحة العامة» أشبه بالوصفات الطبية؛ فتقدم توصيف الحالة وعلاجها ثم تنتقل إلى التغذية الصحية لترسم برنامجاً غذائياً صحياً لأمراض محددة، وتتابع فصلها الثالث «الصحة المعنوية» توضح فيه أهمية النوم الصحي والطاقة الحرارية ثم تنتقل إلى أهمية التغذية في معالجة العامل النفسي فتختم بأسباب الأمراض النفسية؛ لتتابع بالفصل الرابع «الصحة العقلية» موضحة توصيف أشهر مرضين للعقل وعلاجهما ثم تنتقل إلى السلام الذاتي، وهو محور فصلها الرابع فيما أرى؛ لتختم بنباتات غرف النوم.

أما فصلها الخامس تحكي فيه قصة «الحجامة» وتاريخها وأهميتها؛ لتنتقل إلى فصلها السادس «الطب النبوي» الذي جمعت فيه بين العلاج العضوي والنفسي الثابت في القرآن والسنة؛ بتوصيف المرض وعلاجه من الأحاديث النبوية أو الآيات القرآنية مع توضيح فوائد العلاج ومكوناته بالإضافة إلى العادات النبوية وأثر ذلك في رفع المناعة والوقاية من الأمراض. لتختم الكتاب بوصايا عامة قبل «ختاماً». كتاب غني بالمعرفة والتوجيه؛ موسوعي فعلاً ولغته سهلة قريبة. يتنوع الطرح فيه بتنوع المواضيع ويحتوي على صور توضيحية ورسوم بيانية وجداول ليسهل للقارئ متابعة المعلومة. اختارت العنوان من حديث نبوي؛ يشير إلى العلاج وتقوية المناعة وهو ما يدور حوله الكتاب كما أن فصولها الخمسة الأولى في نصف الكتاب والنصف الآخر فصلها الأخير «الطب النبوي»؛ وهو ما يتناسب مع اختيار العنوان.

طباعة Email