محمد بن جرش يصدر «الكتب الحائرة»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدر المؤلف والكاتب الإماراتي الدكتور محمد حمدان بن جرش قصته الجديدة التي خصصها للطفل بعنوان «الكُتب الحائرة»، ونالت حقوق توزيعه دار كنوز للنشر والتوزيع بتونس.

ويأتي المؤلف في سياق عدد من الإصدارات التي قام بن جرش في إصدارها بعد أن خصص مساحة كبيرة من مؤلفاته ورواياته للأطفال، في إطار اهتمامه وحرصه على أن يكون للطفل ما يقرأه ويستفيد منه بشكل مهم في حياته، ويضيف لشخصيته الكثير.

وقدم الدكتور محمد حمدان بن جرش مؤلف قصة «الكتب الحائرة» إصداره الجديدة ليأخذ الطفل إلى عوالم الكتب ومشاعرها بعد أن يؤنسنها، وهو لا يكتفي بذلك بل يشرك الساعة (الوقت) والمخترعات الحديثة في كل الأحداث والأفعال.

تؤنس قصة «الكتب الحائرة» الأشياء وتحولها إلى أشخاص تتحدث عن معاناتها، بسبب الإهمال الذي طالها، ما أقلق أحمد (بطل القصة)، ودفعه لكي يخفف عنها، ويهدئ من غضبها، وبعد حوار وعتاب ومناقشة صادقة يعترف أحمد بخطئه للكتب وللساعة الزمنية التي تنظم له الوقت.

 ثم يقرر أن يفعل أموراً جميلة ترضي أصدقاءه، ما جعل الفرح يظلل المكان ويسكن القلوب.

طباعة Email