00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«التباس الألوان» ذات متأزمة ترفض الواقع

صدر، اخيراً، للقاص المغربي، الدكتور أيمن قشوشي، مجموعة قصصية جديدة موسومة بـ«التباس الألوان» عن دار الفاصلة للنشر، وهي المجموعة الثانية بعد «كلكن عذراوات» (دار الديوان 2010).

وتمثل «التباس الألوان» قصصاً شائقة ببنى سريدة متينة خيطها الناظم حكايات قلق ذات بشرية ترفض التأقلم مع العالم، وفي حبكتها تبدو كما الشكل المرآوي لما يخال السارد أن يقبض عليه، بين الشخوص والفضاءات والزمن والتناصات والنصوص المقدسة والنصوص المؤطرة والمرجعيات القرائية. ونطالع فيها سلسلة لا تنتهي من قلق السارد، وأيضاً من «التزام الكاتب» وحرصه على أن تظل المجموعة القصصية أفقاً ممكناً للقراءة ولتأويل تلك اللحظات «اللا طمأنينة»، والتي باتت تشكل «هوية العالم» اليوم.

ومن القصص التي تضمنتها المجموعة القصصية «التباس الألوان»: (قرنفل، موكتبة، راس اللفعا، مر القطار سريعاً، عتبة، حب مسروق، اليونانية، N.I.C، بلاجيا، طب النوازل). وهي بالعموم، تبدو كقصص تجعل من أثر العالم ظلالاً لنصوص هاربة بين ثنايا، ما التمع من نصوص سابقة (نتف وأحداث)، في حوار مسكون بين ما يراه السارد وبين ما انفلت في الزمن ولا يجد له منطقاً.

يذكر أن أيمن قشوشي، قاص يشتغل في مجال الطب النفسي، وهو ما أهله أن يغوص عميقاً في شخصياته وعوالمه، وهو عضو المكتب الإداري لمؤسسة الكلمة للثقافة والفنون في آسفي.

طباعة Email