صدر حديثاً

«البشر والسحالي».. الصراع بين البشر والحيوانات بشكل ساخر

 يصوّر هذا الكتاب، عبر العديد من القصص والحكايات، الصراع بين البشر والحيوانات بشكل ساخر ومشوق، وهذه الحكايات لا تسعى وراء الحكمة، وإن أمكن استخلاصها منها، ولا تستهدف الحكي، وإن لم تتعالَ عليه، بل هي نصوص تجمع بين القصة والسيرة والفكرة، وتعري كثيراً مما تخفيه الحضارة الإنسانية وراء أقنعة الدين أو الأسطورة أو التقاليد.

الكتاب الصادر حديثاً تحت عنوان «البشر والسحالي»، للكاتب حسن عبد الموجود، يجمع بين الحكاية والمعلومة، ويتتبع العلاقة بين البشر والحيوانات في قرية مسحورة، خارجة من رحم الأساطير، رغم غرقها في الوحل والفقر، قرية تحاول فيها الخنازير الحصول على حريتها، وتحمل فيها السحالي المقدسة مفاتيح الجنة، وتمرح فيها أرواح الأطفال في القطط، ويأخذ البشر ملامحهم من التيوس والديوك، ويتقاسمون مع الدود السيطرة على الأرض والمقابر، وتخرج العقارب من أبراجها لتصبح تسلية الآباء، وتصنع الأمهات خبزهن من دقيق الفراشات.

ومؤلف الكتاب صدر له عدد من الروايات، منها: «ساق وحيدة» و«عين القط» و«ناصية باتا» و«السهو والخطأ» و«حروب فاتنة» و«ذئاب منفردة».

طباعة Email
#