إعفاء دور النشر في معرض أبوظبي الدولي للكتاب من رسوم المشاركة

أعفت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي جميع دور النشر المشاركة في الدورة الثلاثين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب الدي ينظمه مركز أبوظبي للغة العربية من دفع رسوم الأجنحة.

تأتي هذه المبادرة حرصاً من مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي على دعم كافة الجهود الهادفة إلى دعم صناعة النشر، ولا سيما في ظل ما تشهده حركة النشر من تحديات جراء جائحة كوفيد – 19.

وقال معالي محمد خليفة المبارك، رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: "تسعى هذه المبادرة إلى دعم أصحاب دور النشر بعد التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد -19. ويعد معرض أبوظبي الدولي للكتاب أحد أهم مبادراتنا التي تعنى بقطاع النشر، بما يتماشى مع استراتيجيتنا لتعزيز مكانة أبوظبي باعتبارها مركزاً عالمياً للحوار بين الثقافات والتبادل المعرفي. وإننا نؤمن أنّه لا يمكن تحقيق هذا الهدف إلا من خلال العمل عن كثب مع دور النشر التي أدت مساهماتها القيمة إلى تعزيز قطاع الثقافة ووضع العاصمة أبوظبي على الخارطة الثقافية العالمية."

من جهته قال سعادة سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي "تُسهم هذه المبادرة في تخفيف الأعباء التي تتحملها دور النشر في ظل الظروف الحالية، وذلك إيماناً بدور قطاع النشر الفاعل الحقيقي في بناء أجيال مثقفة مولعة بالقراءة ومتطلعة إلى العلم والمعرفة، وهذا الدعم سيزيد من عطاء دور النشر وإصداراتها، وتمكننا من الاستمرار في ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة ثقافية للناشرين والكتاب."

وفي هذا الإطار، قال سعادة الدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية: "إن إعفاء دور النشر من دفع رسوم المشاركة يجسد الاهتمام بالقطاع الثقافي والمعرفي. ونحن في مركز أبوظبي للغة العربية نجدد التزامنا بدعم دور النشر وقد أسعدنا إعفاء جميع العارضين من رسوم المشاركة لتخفيف العبء عنهم وتمكينهم من حضور المعرض الذي سيتيح لهم منصة نوعية للحوار إلى جانب الفرص الأخرى المتاحة والتي ستعود عليهم بالنفع ".

وتقيم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي الدورة الثلاثين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب الحالي بتنظيم مركز أبوظبي للغة العربية في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، في دورة هجينة تجمع ما بين البرامج والندوات الافتراضية، ومشاركة أكثر من 800 عارض من 46 دولة، بالإضافة إلى الفعّاليات التي ستقام على أرض الواقع وسط إجراءات وتدابير احترازية تضمن استمتاع الزوّار بتجربة ثقافية سلسة، مع الحفاظ على سلامتهم في الوقت ذاته.

تؤكّد إدارة المعرض بمركز أبوظبي للغة العربية التزامها بأعلى المعايير لضمان سلامة الزوّار والعارضين والعاملين في المعرض، حيث يقتصر الزوار على فئة الحاصلين على التطعيم من هم فوق سن سبعة عشر عاماً، كما يتوجب إبراز نتيجة سلبية لفحص مسحة الأنف لا تزيد مدتها عن 48 ساعة لجميع الزوار والعارضين وكافة فئات المشاركين الآخرين في المعرض. وسيتم فحص درجة الحرارة عند المداخل، وفرض حزمة من إجراءات السلامة والتباعد الاجتماعي وتحديد أعداد الزوّار المتواجدين داخل قاعات المعرض وداخل أجنحة العارضين.

ويتوجّب على الزوّار التسجيل مسبقاً للحصول على بطاقة دخول إلكترونية، وذلك عبر الموقع الإلكتروني https://adbookfair.com/ar أو من خلال تطبيق الهواتف الذكية الخاص بمعرض أبوظبي الدولي للكتاب.

طباعة Email