أول شبكة كتب إلكترونية للمسافرين

خلال توقيع المذكرة | من المصدر

سجلت «مكتبات الشارقة العامة» و«هيئة مطار الشارقة الدولي» خطوة سباقة عالمياً تضاف لمشروع الشارقة الحضاري ومكانة الإمارة على خارطة عواصم الثقافة في العالم، حيث تعاون الطرفان لإطلاق أول شبكة كتب إلكترونية لمسافري المطارات في الشرق الأوسط، لفتح المجال أمام المسافرين عبر مطار الشارقة الدولي، فرصة الاستفادة من آلاف العناوين والمؤلفات بلغات متعددة.

وتتيح المبادرة التي تعتبر الأولى من نوعها في المطارات الدولية على مستوى العالم، للمسافرين من الكبار والصغار إمكانية تحميل الكتب على الأجهزة اللوحية أو الهواتف وقراءتها خلال الرحلة مع إمكانية الاحتفاظ بالنسخة الإلكترونية للكتب لمدة 21 يوماً، وتتيح الشبكة مؤلفات وعناوين بمواضيع مختلفة، تشمل الرواية، والشعر، والتاريخ، والعلوم، والفن، وغيرها من أصناف المعارف.

جاء الإعلان عن ذلك خلال توقيع مذكرة تفاهم أبرمتها «مكتبات الشارقة العامة» مع «هيئة مطار الشارقة الدولي»، ووقع الاتفاقية ممثلاً عن المكتبات أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وعلي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، بحضور الشيخ فيصل بن سعود القاسمي مدير هيئة مطار الشارقة الدولي، وعلياء عبيد الشامسي مديرة إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في هيئة مطار الشارقة الدولي، وإيمان بوشليبي مديرة إدارة مكتبات الشارقة.

وقال أحمد بن ركاض العامري: «لا تمثل هذه الخطوة مبادرة لتعزيز القراءة في الإمارة والدولة وحسب، وإنما تعبر عن رسالة إمارة الشارقة إلى العالم أجمع».

طباعة Email