صدر حديثاً

لبنى عبدالعزيز تستعيد الذكريات في «قصة امرأة حرة»

يزخر هذا الكتاب بالمواقف التي جمعت الفنانة لبنى عبدالعزيز بنجوم الفن والأدب والسياسة في مصر سواء الذين عملت معهم أو جمعت الظروف بينهم والتي تسردها أول مرة على لسانها، في كتاب صدر حديثاً تحت عنوان «لبنى.. قصة امرأة حرة»، من تأليف الكاتبة هبة محمد علي.

ووفق المؤلفة، فإن هذا الكتاب رغم تصنيفه ضمن كتب السيرة الذاتية إلا أنه لا يركز في جوهره على أفلام وأعمال لبنى عبدالعزيز السينمائية إنما يتتبع حياتها من الميلاد وحتى يومنا هذا فيبدأ بالنشأة والأسرة مروراً بعملها في الإذاعة والصحافة وصولاً إلى دخولها مجال التمثيل.

وصدر الكتاب بأربع مقدمات وليس مقدمة واحدة كما تجري العادة، وذلك لخصوصية كل مقدمة وعلاقة صاحب كل كلمة بتاريخ لبنى عبدالعزيز، وهي كلمات للفنان سمير صبري، والكاتب الصحافي مفيد فوزي، وأحمد عبدالقدوس نجل الكاتب إحسان عبدالقدوس، الذي يعد مكتشفها وأول من قدمها لعالم السينما، وشقيقتها لميس عبدالعزيز.

ويستعرض الكتاب سنوات الغربة التي عاشتها لبنى في الولايات المتحدة الأمريكية مع زوجها الثاني إسماعيل برادة حيث أنجبت ابنتيها ثم عودتها للاستقرار من جديد في بلدها مصر وعودتها القصيرة للفن ومواكبتها ثورة 30 يونيو. 

فيما يضم الكتاب أرشيفاً من الصور الخاصة للفنانة، منها صورة تكريم الرئيس الراحل جمال عبدالناصر لها في عيد الفن.

 
طباعة Email