البدايات والنهايات.. أعوام نجيب محفوظ

يقدم كتاب «البدايات والنهايات.. أعوام نجيب محفوظ»، سيرة موازية لطفولة نجيب محفوظ، ليصل عبر قراءة أدبية عميقة إلى أن هذا النصّ يشبه نواة تحطّمت في «الانفجار العظيم» إلى عشرات الأعمال الإبداعية العظيمة، وصولاً إلى نصوص «أصداء السيرة الذاتية» التي قطع فيها محفوظ نفسه رحلة بحث معكوسة عن طفولته.

هذا العمل الذي يُنشر للمرة الأولى مع نصوص ووثائق أخرى، للكاتب الصحافي محمد شعير، تقول عنه دار النشر: «مرَّات عدة، تحدَّث نجيب محفوظ عن تأثرہ بطه حسين، حتى إنه كتب سيرته الذاتية الخاصة بالطفولة في نهاية العشرينيات من القرن الماضي في نصّ طويل سمَّاہ (الأعـوام)، مستلهماً العنـوان من «الأيام» للعميد، ولسنوات طويلة، ظـلَّ ما كتبه محفوظ مفقوداً حتى عثر عليه أخيراً الكاتب والباحث محمد شعير الذي خاض رحلة مشوِّقة بحثاً عنه حتى اهتدى إليه، بعد أن تنقَّل النصّ بين أربع قارات مختلفة؛ إذ خرج من مصر إلى أمريكا، ثم إلى لندن، حتى استقرَّ أخيراً في إحدى الدول العربية».

طباعة Email