أحدث الإصدارات في مهرجان الشيخ زايد

رسالة المهرجان وأهدافه التثقيفية تسهم في تنمية المخزون الثقافي والتعليمي والمعرفي | أرشيفية

تعرض الأجنحة المشاركة في مهرجان الشيخ زايد، أحدث إصدارات دور النشر المحلية والخليجية والعربية والعالمية في مختلف الأجناس الأدبية لأبرز الكتاب والأدباء والشعراء والمختصين في كافة المجالات، لتؤكد رسالة المهرجان وأهدافه التثقيفية التي تسهم في تنمية المخزون الثقافي والتعليمي والمعرفي لدى الزوار بمختلف الاهتمامات والتوجهات والمستويات التعليمية. ويحمل المهرجان لزواره مشاعل التنوير للتعريف بالثقافات والحضارات، وأوجه التشابه والتكامل فيما بينها، ليصبح المهرجان بحق معرضاً مصغراً للكتاب، وينجح عاماً بعد عام في استقطاب شرائح جديدة من الزوار، ملبياً كافة التطلعات والاهتمامات، ليمنح زواره تجربة ثرية وفريدة من نوعها تميزه عن كافة المهرجانات. ويعرض الجناح العماني الكثير من الإصدارات الحديثة والقديمة من مختلف الأجناس الأدبية منها الروايات العربية والإنجليزية وكتب الشعر والتراث والكتب التاريخية، وكذلك الكتب الدينية وكتب السيرة الذاتية لأبرز الشخصيات التاريخية والعلماء والرياضيين الذي أثروا الساحة في مجالاتهم، وحققت لهم منجزاتهم انتشاراً واسعاً من بينهم المنفلوطي والعقاد وصلاح الدين الأيوبي ومصطفى محمود وغيرهم.

تعليم

كما يعرض مجموعة متنوعة من كتب التنمية البشرية وتطوير الذات، وخصص ركناً لكتب الأطفال من الروايات وكتب الرسم والتلوين والكتب التعليمية التي تنمي مدارك الأطفال وكتب لتعليم اللغة الإنجليزية والرياضيات والرسم وقصص الخيال العلمي، إضافة إلى العديد من كتب الطبخ لأشهر الطهاة العرب والعالميين والروايات الرومانسية العربية والمترجمة والقصص البوليسية المثيرة والشيقة. ويعرض الجناح اليمني إصدارات متعددة من الروايات والشعر والخواطر والسيرة الذاتية وكتب التنمية البشرية وكتب الأطفال التعليمية والكتب التاريخية من بينها كتب نادرة عن الحضارة الإماراتية وكتب في الحكم والأمثال الشعبية، إضافة إلى كتب طبخ لأشهر الأكلات الخليجية. وكذلك الحال في الجناح البحريني، حيث تعرض مجموعة كبيرة من الإصدارات الأدبية المتنوعة التي تلبي كافة الاهتمامات والمستويات الثقافية، إضافة إلى أجهزة صوتية إلكترونية ذكية لتسجيلات القرآن الكريم بأصوات أشهر المقرئين في العالم الإسلامي بمختلف القراءات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات