«سهيل» يقدم طرقاً مثالية للتعامل مع التوحد

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يقدم فيلم «سهيل» للمخرجة خديجة قدسي، الفائز بأفضل فيلم قصير في مسابقة الصقر الخليجي القصير، ضمن فعاليات النسخة الخامسة من مهرجان العين السينمائي الدولي، رحلة أسرة مع ابنهم الصغير الذي يعاني من التوحد، تنطلق الرحلة بالأسرة منذ إدراكهم لاختلاف «سهيل» عمن حوله، ومن هذه النقطة تبدأ الأسرة في مواجهة تساؤلات بلا نهاية عن وضع ابنهم، ومن خلال أحداث الفيلم نصبح كمشاهدين جزءاً من هذه الرحلة، نواجه معهما الأسئلة الصعبة، ونسير معهما في درب الوصول إلى إجابة.

ويدرك عبد الله وميشيل في الفيلم، أن الطريقة المثالية للتعاطي مع التوحد هي الحب غير المشروط، وعلى حد تعبير الأب خلال أحداث الفيلم، أنه لا داعي للشرح الكثير لحالة «سهيل»، كل ما يتوجب على المجتمع فعله هو تقبل كل الأطفال الذي يعانون من التوحد، دون جعلهم يشعرون وكأنهم معزولون، أو أنهم كائنات فضائية من عالم آخر.

طباعة Email