إعلامي مصري يكشف تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة الفنان هشام سليم

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف الإعلامي المصري محمود سعد تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة الفنان الراحل هشام سليم بعد علمه بإصابته بالسرطان، وحالة الغموض التي أحاطت بفترة مرضه والإعلان المفاجئ عن إصابته بالمرض القاتل وهو الأمر الذي لم يعلق عليه أو يتطرق إليه، وقرر أن يختفي حتى صدم الجميع بوفاته.

وتحدث الإعلامي محمود سعد، من خلال مقطع فيديو بثه عبر "يوتيوب" عن صداقته القوية بالفنان الراحل، وتطرق إلى ما حدث في فترة مرض الفنان، حيث كان يحاول الاطمئنان عليه، وقرر أن يجري اتصالا بالفنانة يسرا زوجة شقيق هشام سليم لمعرفة ملابسات الموقف، ومحاولة زيارته، وفقا للعربية نت.

يسرا أخبرته أن سليم مريض للغاية، وهي لا تعتقد أنه يرغب في استقبال أي زيارة، ونفت أن يكون مقيما بشكل دائم في العين السخنة، أو في مستشفى، بل كان يتواجد في منزله وعائلته إلى جواره.

سعد تحدث عن محاولته الاتصال به في إحدى المرات ولكن سليم لم يرد على الاتصال، وأشار إلى ما أخبرته به يسرا، حيث أكدت له أن سليم كان على علم بكافة تفاصيل حالته الصحية.

لكن الأمر المفاجئ هو أن والدة هشام سليم لم تكن تعلم بمرضه، وذكر سعد أنه لا يعلم ما الذي تم معها حينما تُوفي ابنها، لكن يسرا أكدت للإعلامي المصري أن الوضع الصحي للفنان الراحل كان صعبا للغاية، وبات الأمر منتهيا من الناحية الطبية.

 

طباعة Email