بالفيديو.. رضوى الشربيني تبكي بحرقة في أول ظهور لها بعد وفاة والدتها

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

لم تتمالك الإعلامية المصرية رضوى الشربيني نفسها أمام الكاميرا، في أول ظهور لها بعد وفاة والدتها جراء معاناتها من مضاعفات فيروس كورونا، فانهارت بالبكاء، وهي تتحدث عن ألم فقدان أمها بصوت متقطع ومتهدج.

وحرضت الإعلامية المصرية على العودة إلى تقديم برنامجها "هي وبس" الذي يعرض عبر شاشة cbc سفرة، بعد مرور حوالي شهر على وفاة والدتها، لكنها دخلت في نوبة بكاء أمام المشاهدين في أول حلقة بعد عودتها.

وقالت رضوى مخاطبة المشاهدين: "مش قادرة أتكلم عن تفاصيل دلوقتي، هتكلم عليها لما أقدر أتكلم عليها هتكلم عليها، لكن إحنا كان لازم نطلع، لأن عندنا رسالة، والرسالة دي لازم نكملها، كمان كان لازم أطلع عشان أنا هي هي نفس الست اللي قعدت 5 سنين تقول لكم إن مع العسر يسرا، وإن مهما حصل ومهما الواحد مر بحاجات مش كويسة، لكن ربنا موجود".

ووصف رضوى المرحلة التي عاشتها بأنها كابوس عاشته لمدة 50 يوماً، ثم تابعت: "اختبار صعب، والحياة امتحان، كل واحد فينا عنده امتحان شكل، وكل واحد فينا بيمتحن قدر استطاعته، لكن أنا نفس الست اللي كانت بتقول هتعدي، وأنا كمان متأكدة إنها هتعدي بالصبر والدعاء والصلاة

هتعدي، وأنا طالعة النهاردة رغم إن كان عندي الاختيار إني مطلعش وإني استنى لحد بعد رمضان، بس أنا صممت إني أطلع، عشان زي ما بشجعك أنا كمان بشجعني".

قم انهمرت عيون رضوى بالبكاء، وهي تقول بصوت متقطع: "كم الدعوات الكتير لأمي وهي عايشة وهي ميتة، لو كنت عملت فلوس كتير أو بقيت ملكة الدنيا مكنش هيحصل، ناس كتير وقفت جنبي، أهلي وأصحابي.. أشخاص ربنا سخرهم عشان يكونوا جزء من اليسر، إحنا بشر وكل واحد بيحصل له حاجات لازم يصبر عليها ويستحملها حتى لو كان العقل مش مستوعبها والقلب مش مستحملها، لكن ربنا قال وبشر الصابرين، فإحنا لازم نقول الحمد لله ونصبر"، ولازالت رضوى الشربيني في حالة حداد على والدتها، حيث لا تزال مرتدية الملابس السوداء.

طباعة Email