خطوة ضد «كورونا».. بكين تسمح بتناول الطعام داخل المطاعم

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت وسائل إعلام حكومية اليوم الأحد إن بكين ستخفف القيود المفروضة لاحتواء انتشار فيروس كورونا بدرجة أكبر لتسمح بتناول الطعام داخل المطاعم من أجل إعادة العاصمة الصينية تدريجيا إلى الحياة الطبيعية مع تراجع أعداد الإصابات.

وتعود بكين وشنغهاي، المركز التجاري في البلاد، للحياة الطبيعية تدريجيا في الأيام الأخيرة بعد إجراءات إغلاق مؤلمة استمرت شهرين للقضاء على بؤر انتشار سلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا.

وقالت صحيفة بكين ديلي إن تناول الطعام داخل المطاعم سيستأنف اعتبارا من غد الاثنين في العاصمة باستثناء حي فنغتاي وبعض أجزاء حي تشانغ بينغ. وكان عمل المطاعم والحانات يقتصر على شراء الأطعمة والمشروبات دون الجلوس لتناولها.

وتابعت الصحيفة أنه يتعين على السكان إظهار نتيجة فحص بي.سي.آر لم يمر عليها أكثر من 72 ساعة لدخول أي مكان عام أو استخدام المواصلات العامة في إطار خطوات لتطبيع فحص فيروس كورونا.

وسجلت بكين 16 حالة إصابة جديدة مصحوبة بأعراض ارتفاعا من خمس حالات أمس السبت وثلاث حالات غير مصحوبة بأعراض ارتفاعا من حالة واحدة في اليوم السابق وفقا لبيانات رسمية.

وفي شنغهاي، تم تسجيل ست إصابات جديدة مصحوبة بأعراض ارتفاعا من خمس في اليوم السابق و16 إصابة جديدة بدون أعراض ارتفاعا من تسع.

وسجلت الصين إجمالا 162 إصابة جديدة منها 56 مصحوبة بأعراض و106 حالات بدون أعراض مقابل 171 حالة في اليوم السابق منها 46 مصحوبة بأعراض و125 بدون أعراض. ولم تسجل وفيات جديدة.

 

طباعة Email