إيطاليا تعلن انتهاء حالة الطوارئ المتعلقة بكورونا

ت + ت - الحجم الطبيعي

تدخل تغييرات واسعة النطاق حيز التنفيذ في إيطاليا اليوم الجمعة مع انتهاء حالة الطوارئ المتعلقة بكوفيد-19 في البلاد.

واعتبارا من أول أبريل لن يكون لزاما على نزلاء الفنادق تقديم إثبات تلقيهم التطعيم في الوقت الذي ألغت فيه إيطاليا ما يسمى بالجواز الصحي.

ولن تكون تلك الوثيقة التي تظهر ما إذا كان الشخص قد خضع لفحص كورونا وكانت نتيجته سلبية، أم تلقى التطعيم ضد الفيروس أو تعافى من المرض، ضرورية لزيارة جميع الحانات والمطاعم في الهواء الطلق، كما أنها لن تكون أيضا ضرورية لدخول المتاجر.

وسيكون إثبات الحالة مطلوبا فقط اعتبارا من الآن في حال الجلوس داخل المطاعم، مع استمرار العمل باستخدام الكمامات لدخول الأماكن المغلقة.

كما لن يكون لزاما أيضا تقديم إثبات الحالة لدخول المتاحف والمعارض اعتبارا من أبريل، بينما سيظل العمل ساريا بالجواز الصحي لزيارة المسارح أو دور السينما أو حضور الحفلات الموسيقية في الأماكن المغلقة.

وضربت الجائحة إيطاليا بشدة، مما دفع السياسيين إلى توخي الحذر بشأن إعادة فتح البلاد على عجل.

ومع ذلك، يخشى الآن بعض الخبراء من أن ارتفاع أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا سيكون نتيجة حتمية لرفع إيطاليا غالبية القيود.

وسجلت السلطات في البلاد يوم الخميس نحو 73 ألفا و 200 إصابة جديدة ونحو 160 حالة وفاة بالفيروس خلال الـ 24 ساعة الماضية. ويشير اتجاه الأسابيع الماضية إلى زيادة طفيفة في معدل الإصابات.

طباعة Email