"بيونتيك" و"فايزر" تبدآن دراسة سريرية على لقاح مضاد لأوميكرون

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأت شركة "بيونتيك" الألمانية و"فايزر" الأمريكية أول دراسة سريرية لاختبار لقاح مخصص للوقاية من متحور كورونا الجديد "أوميكرون".

وأعلنت الشركتان أمس الثلاثاء أنه سيُجرى خلال هذه الدراسة الوقوف على السلامة والقدرة على التحمل والفعالية للقاح المرشح.

وبحسب البيانات، ستشمل الدراسة نحو 1420 شخصا، سيُجرى تقسيمهم على ثلاث مجموعات. وستضم المجموعة الأولى نحو 600 شخص حصلوا خلال الـ 90 إلى 180 يوما السابقة للدراسة على جرعتين من اللقاح الحالي المضاد لكورونا، وسيحصلون الآن على جرعة أو جرعتين من اللقاح المضاد لأوميكرون.

أما المجموعة الثانية، والتي ستضم نفس العدد تقريبا، فستتلقى إما جرعة معززة من اللقاح الأصلي أو جرعة من لقاح أوميكرون، بينما ستضم المجموعة الثالثة نحو 200 شخص لم يتلقوا لقاحا مضادا لكورونا ولم يصابوا حتى الآن بكورونا، وسيتلقون خلال الدراسة ثلاث جرعات من لقاح أوميكرون.

وقال رئيس شركة "بيونتيك" أوجور شاهين: "الدراسة جزء من نهجنا العلمي لتطوير لقاح يوفر حماية مماثلة ضد أوميكرون، كما لاحظنا مع المتحورات السابقة، ولكن في نفس الوقت تستمر فعاليته لفترة أطول".

وأعلنت شركة الأدوية، التي تتخذ من مدينة ماينتس الألمانية مقرا لها، وشريكتها الأمريكية قبل حوالي أسبوعين أنهما قد بدأتا بالفعل إنتاج لقاح للكورونا تم تكييفه مع متحور أوميكرون للاستخدام التجاري لاحقا.

وكانت بيونتيك قد صرحت أن الشركتين "جاهزتان لتزويد السوق بحلول مارس المقبل، بمجرد الحصول على موافقات السلطات".

ولم توضح وكالة الأدوية الأوروبية حتى الآن ما إذا كانت ستعتبر أنه من الضروري تطوير لقاح متكيف مع أوميكرون بتركيبة مختلفة عن اللقاح المستخدم حاليا.

وتجري شركة إنتاج اللقاحات الأمريكية موديرنا تجارب مماثلة. وذكرت متحدثة باسم الشركة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن موعد الجرعة التي سيحصل عليها أول مشارك في التجارب بات قريبا، ولم تدل بمزيد من التفاصيل.
 

طباعة Email