"الصحة العالمية" بشعار "لا استسلام" في مواجهة تزايد إصابات كورونا عالمياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، إن العالم قد شهد لتوه أكبر قفزة للإصابات بفيروس كورونا المستجد خلال سبعة أيام، منذ بداية الوباء الحالي.

ووفقا للمدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، سجلت المنظمة 5ر9 مليون إصابة جديدة على مستوى العالم، بزيادة أسبوعية بلغت 71%، وقالت إن من المحتمل أن يكون العدد الحقيقي أعلى بكثير، حيث لا تجري مناطق كثيرة اختبارات كافية، أو ربما هناك تقارير غير مكتملة من بعض المناطق.

وتضاعفت أعداد الإصابات في أمريكا الشمالية والجنوبية، وزادت بنسبة 65% في أوروبا.

وشهدت الفترة الزمنية الممتدة من 27 ديسمبر إلى 2 يناير، 41 ألف وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا، ما يرفع الحصيلة الإجمالية منذ بداية الجائحة إلى 289 مليون إصابة و4ر5 مليون وفاة.

وقالت خبيرة الأوبئة، رئيسة الفريق التقني المعني بكوفيد-19 بمنظمة الصحة العالمية، الأمريكية ماريا فان كيرخوف، إنه لا يزال بيد الأفراد القدرة للتأثير على مسار الجائحة وإبقاء أعداد الإصابات منخفضة.

وقالت إن المواطنين يجب أن يتبعوا خطوات بسيطة مثل الحفاظ على مسافة من أولئك الذين لا ينتمون لأسرهم، وارتداء الكمامات، وضمان تهوية جيدة لأية غرفة يستخدمونها.

كما دعت إلى تجنب الأماكن المزدحمة، ونصحت المدارس والشركات والهيئات الحكومية بالاستثمار في أنظمة تهوية جيدة.

وقالت: "لا تستسلموا، سنخرج من هذه الجائحة معا".

وانتقدت منظمة الصحة العالمية مجددا التوزيع العالمي غير العادل للقاحات، مشيرة إلى أنه لا يزال هناك 90 دولة بدون لقاحات كافية لتطعيم 40% من سكانها.

واعتبر تيدروس أدهانوم أن تدني معدلات التطعيم خطر عالمي، وهو رأي عززه ظهور سلالات أشد من فيروس كورونا خلال العامين الماضيين.

طباعة Email