العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دواء جديد يقلل دخول المستشفى والوفيات لمرضى كورونا

    قالت شركتا جلاكسو سميثكلاين وفير بيوتكنولوجي اليوم الاثنين إن النتائج النهائية لدراسة في مراحلها الأخيرة لدواء الأجسام المضادة أحادية النسيلة من إنتاجهما أكدت أنه يقلل بدرجة كبيرة الحاجة لدخول المستشفيات ومعدل الوفيات بين مرضى كوفيد-19 المعرضين للخطر وذلك عند تناوله في أوائل الإصابة بالمرض.

    وكان هذا العلاج الذي يطلق عليه اسم (سوتروفيماب) قد حصل على موافقة على الاستخدام الطارئ من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في مايو كما أيدته هيئة البت في الأدوية بالاتحاد الأوروبي.

    وقالت الشركتان اليوم الاثنين إن المعهد الوطني للصحة في الولايات المتحدة أوصى باستخدام الدواء في معالجة مرضي الحالات البسيطة والمتوسطة غير المقيمين بالمستشفيات والمعرضين لخطر شديد.

    وقال المعهد إن الدواء يحافظ فيما يبدو على فاعليته في مواجهة السلالات المعروف حاليا أنها تبعث على القلق.

    وينتمي الدواء لفئة من الأدوية تسمى الأجسام المضادة أحادية النسيلة التي تحاكي الأجسام المضادة الطبيعية التي يفرزها الجسم لمحاربة العدوى.

    وسبق أن اعتمدت السلطات الأمريكية أدوية مماثلة من شركتي ريجينيرون وإيلي ليلي المنافستين لعلاج مرضى كوفيد-19 غير المقيمين في المستشفيات.

    وقالت جلاكسو سميثكلاين إنها تختبر الدواء الآن في هيئة الحقن العضلي بدلا من الحقن الوريدي.

     

    طباعة Email