البرازيل تجيز استخدام لقاحي "سبوتنيك في" وكوفاكسين الهندي

أجازت هيئة الرقابة الصحية بالبرازيل (إنفيزا) يوم الجمعة استيراد لقاح (سبوتنيك في) الروسي المضاد  لفيروس كورونا لكنها قرنت موافقتها بشروط.

ووافقت الهيئة أيضا على استيراد لقاح كوفاكسين الذي تنتجه شركة بهارات بيوتك الهندية الخاصة.

وقال كيريل ديمتريف الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمارات المباشرة الروسي المسؤول عن تسويق اللقاح في الخارج إن "سبوتنيك في سيصل إلى البرازيل في يوليو".

وذكرت (سبوتنيك في) أن البرازيل ستصبح الدولة رقم 67 التي تقر استخدام اللقاح.

كان الطاقم الفني بالهيئة الصحية البرازيلية أوصى باستخدام اللقاح بشروط محددة منها منحه للبالغين الأصحاء فقط.

يأتي القرار بعدما رفضت الهيئة في أواخر أبريل استيراد اللقاح الروسي بناء على توصية الطاقم الفني الذي أشار وقتها إلى عيوب "خطيرة" ونقص البيانات الضامنة لسلامته وجودته.

وتمكنت البرازيل من تحصين أكثر من 47 مليون فرد بجرعة واحدة على الأقل من اللقاحات الواقية من الفيروس وهو ما يساوي 22.6 بالمئة من السكان.

وسجل البلد الواقع في أمريكا الجنوبية زهاء 17 مليون إصابة مؤكدة بفيروس كورونا وأكثر من 470 ألف وفاة.

طباعة Email