كارثة المتحور الهندي تدفع خبير فيروسات هندي بارز إلى الاستقالة

استقال خبير فيروسات هندي شهير من لجنة حكومية لتقديم المشورة لمجموعة مختبرات تعمل على اكتشاف سلالات فيروس كورونا، بعد أيام من انتقاد طريقة تعامل الحكومة مع الموجة الثانية من الوباء.

وأكد شهيد جميل اليوم الاثنين أنه استقال الأسبوع الماضي، لكنه لم يذكر أسبابا لترك اللجنة.

وتواجه الهند حاليا موجة ثانية قاتلة من الوباء شهدت تسجيل أكثر من 300 ألف حالة إصابة وأكثر من 4 آلاف حالة وفاة يوميا منذ نهاية أبريل.

وانخفض عدد الإصابات اليومية الجديدة إلى أقل من 300 ألف إصابة اليوم الاثنين للمرة الأولى منذ 21 أبريل. لكن عدد الوفيات ظل مرتفعا عند 4106.

وكان جميل رئيسا للمجموعة الاستشارية العلمية لاتحاد المختبرات الذي أنشأته حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي في أواخر ديسمبر.

وانتقد جميل طريقة استخدام الحكومة للبيانات التي تقدمها المجموعة حول سلالات كورونا أو عدم استغلالها، وذلك في المقابلات مع وسائل الإعلام.

وقبل أيام من استقالته، كتب مقال رأي في صحيفة نيويورك تايمز قال فيه إن العلماء يواجهون "مقاومة عنيدة لصنع السياسات القائمة على الأدلة".

يشار إلى أن الهند سجلت إجمالي 25 مليون إصابة بكورونا تقريبا حتى الآن، ما جعلها في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة على قائمة الدول الأكثر تضررا، كما بلغت حصيلة الوفيات المرتبطة بالوباء بها 274 ألفا و390 حالة. ويؤكد الخبراء أن كلا من الحصيلتين من المحتمل أنها أعلى من ذلك بكثير.

طباعة Email