00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أزمة كورونا في الهند تخلق تأثيرا مضاعفا على حملة اللقاحات العالمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسببت الموجة المدمرة من طفرة انتشار السلالة المتحورة من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الهند، في إحساس العالم بأسره بها بسبب الحظر الذي فرضته نيودلهي على صادرات اللقاحات في الوقت الذي تتدافع فيه لتلقي التطعيمات المصنعة محلياً.

ولم تتلق الدول الأكثر فقراً شحنات اللقاح التي وعدت باستلامها بعد أن طالبت الهند لنفسها بجميع ما يتم إنتاجه من معهد المصل الهندي، أكبر صانع للقاحات في البلاد.

ويقوم معهد المصل بتصنيع لقاح أسترازينيكا بجرعتيه، وهو المورد الرئيسي لبرنامج كوفاكس، وهو جهد تدعمه منظمة الصحة العالمية لتقديم اللقاحات المضادة للفيروس الفتاك للأشخاص الأكثر احتياجا في العالم.

وقال متحدث باسم التحالف العالمي للقاحات والتحصين "جافي"، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في جنيف اليوم الجمعة، إن "مبادرة كوفاكس لم تعد تتوقع استئناف تسليم اللقاحات التي ينتجها معهد المصل في الهند في مايو الجاري".

وبحلول مايو، كان ينبغي لمعهد المصل أن يسلم 110 ملايين جرعة لقاح إلى مبادرة "كوفاكس"، وفقا للعقود.

ولكن لم يصلها سوى 20 مليون جرعة مع صدور الأوامر بالاستخدام في الهند التي اجتاحها الفيروس.

 

كلمات دالة:
  • الهند،
  • السلالة المتحورة،
  • اللقاحات،
  • فيروس كورونا
طباعة Email