ألمانيا تستخدم ورقة «الحرية» للتشجيع على أخذ اللقاح

في وقت تستعد شركة «فايزر» لإنتاج نسخة من لقاحها، يمكن تخزينها أشهراً في درجة حرارة ثلاجة حفظ الأدوية الكلاسيكية، بدلاً من -70 درجة حالياً هذا الصيف، تتجه ألمانيا إلى تخفيف القيود، ولا سيما على الذين تلقوا اللقاح.

وفي مقابلة أجريت معه في مصنع بورس في بلجيكا، الذي صار منصة مهمة للإنتاج العالمي للقاح فايزر-بايونتيك، قال رئيس شركة الأدوية الأمريكية العملاقة ألبير بورلا إنه «متفائل» بشأن القدرة على مواجهة المتحور الهندي، ودافع عن السياسة السعرية التي تعتمدها الشركة.

وفي ما يتعلق بتركيبة اللقاح الحالية، يقول بورلا «نحاول معرفة إذا كان بإمكاننا تمديد وقت التبريد، الذي يمكن فيه إخراج اللقاح من الثلاجات الفائقة في حرارة 70 تحت الصفر ووضعه في ثلاجة أدوية كلاسيكية في درجة 20 تحت الصفر. الأمر ممكن حالياً لمدة أسبوعين، ولكننا ندرس البيانات لمعرفة ما إذا كان من الممكن تمديد المدة إلى شهر مع مراعاة الحصول على ترخيص من الجهات الناظمة».

في الغضون، دعت وزيرة العدل الألمانية كريستينه لامبرشت إلى رفع قيود معينة عن الأشخاص، الذين يتمتعون بحماية كاملة من التطعيم ضد «كورونا» قريباً، وقالت في تصريحات لصحيفة «هاندلسبلات»: «إذا كان من المؤكد أن التطعيم لا يحمي فقط من المرض، بل يمكنه أيضاً منع انتقال الفيروس، فيجب أخذ ذلك في الاعتبار في الإجراءات، هذا ليس امتيازاً للمُلقحين، ولكنه مطلب من متطلبات الدستور».

كلمات دالة:
  • ألمانيا،
  • ورقة الحرية،
  • اللقاح،
  • فايزر
طباعة Email