ألمانيا تعتزم منح الملقحين ضد كورونا استثناءات من قيود المخالطات

تعتزم الحكومة الألمانية منح الملقحين بشكل كامل ضد عدوى كورونا والمتعافين منها استثناءات معينة من القيود السارية على المخالطات والتجوال.

جاء ذلك في ورقة بنود رئيسية اتفقت عليها الحكومة الألمانية اليوم السبت لتكون تحضيرا لمؤتمر التطعيم التي ستعقدها المستشارة انجيلا ميركل مع رؤساء حكومات الولايات بعد غد الاثنين.

وحصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة من هذه الورقة التي نصت على إتاحة استثناءات للأشخاص الملقحين ضد كوفيد-19 والمتعافين من قواعد الدخول إلى البلاد والدخول إلى المحلات والوصول إلى خدمات معينة، وهي نفس الاستثناءات التي يتم منحها في حال تجاوز معدل الإصابة الأسبوعي 100 للأشخاص الذين تأتي نتيجة اختباراتهم سلبية.

كما نصت الورقة أيضا على منح مزيد من الاستثناءات من تدابير الحماية تبعا لتطور وضع العدوى ومعدل التطعيم والشواهد العلمية عن خطر العدوى بالنسبة للملقحين والمتعافين والذين خضعوا لاختبارات كورونا.

ومن المنتظر، بحسب الورقة، الاستمرار لفترة أطول في فرض القواعد الخاصة بالارتداء الإجباري للكمامة بالنسبة للملقحين والمتعافين والأشخاص الذين أجروا الاختبارات.

وذكرت الورقة تحديدا أنه ستكون هناك استثناءات للملقحين والمتعافين من قيود المخالطات ولاسيما في المؤسسات المجتمعية مثل دور الرعاية والمسنين " فضلا عن استثناءات ايضا في النطاق الخاص بقيود التجول".

وأشارت تقديرات الحكومة إلى أن هذه الاستثناءات لا تتضمن إعطاء الحق للملقحين والمتعافين في أن تُفْتَح لهم مرافق معينة مثل المتاحف وحمامات السباحة.

 

كلمات دالة:
  • ألمانيا،
  • فيروس كورونا ،
  • تلقيح
طباعة Email