الصحة العالمية: أكثر من مليون وفاة جراء كورونا في أوروبا

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس إن أوروبا شهدت أكثر من مليون وفاة مرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وقال هانز هنري بي كلوج، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، في بيان: "الأسبوع الماضي، تجاوزنا مليون وفاة مؤكدة بكوفيد-19 في منطقة أوروبا بمنظمة الصحة العالمية. الوضع في منطقتنا خطير، حيث يتم تسجيل 1.6 مليون إصابة جديدة بالفيروس أسبوعيا، أي 9500 شخص كل ساعة و160 كل دقيقة".

وأشار كلوج إلى أنه بفضل طرح لقاحات كوفيد-19، تراجع عدد الإصابات الجديدة في فئة من تجاوزوا الثمانين عاما ولكن هذه هي الفئة الوحيدة التي تقاوم اتجاه ارتفاع الإصابات.

وأعرب كلوج عن قلقه بشكل خاص إزاء الأعداد المتنامية للمرضى الذين ينقلون إلى المستشفيات، وهو ما يشكل ضغطا على أنظمة الرعاية الصحية لتصل إلى حدودها القصوى في بعض الدول.

وفي أعقاب وورد تقارير عن حالات قليلة نادرة من تجلط الدم على صلة بلقاحين، قال كلوج إن خطر حدوث تجلط كان أعلى مع الإصابة بكوفيد-19، وبالتالي توصي منظمة الصحة العالمية باستمرار استخدام لقاح أسترازينيكا، في حين أنها تتابع "عن كثب" تقارير بشأن لقاح جونسون أند جونسون "وسوف تعلن عن النتائج في الوقت المناسب".

كما كشف عن أنه جرى إعطاء نحو 171 مليون جرعة من سبعة لقاحات مختلفة ما يعني أن نحو 13 % من سكان أوروبا تلقوا جرعة واحدة، و 6 % الجرعتين المطلوبتين.

وكلوج موجود حاليا في اليونان لافتتاح مكتب أثينا لجودة الرعاية من أجل "تلبية احتياجات الدول التي تقع في الجزء الجنوبي الشرقي من منطقة أوروبا بمنظمة الصحة العالمية وحوض المتوسط، والتركيز على المساعدة التقنية ودعم وقيادة جودة الرعاية وسلامة المرضى".

طباعة Email