تغريم رئيسة وزراء لانتهاكها قواعد مكافحة كورونا

ذكرت الشرطة النرويجية اليوم الجمعة أن رئيسة الوزراء إرنا سولبرغ احتفلت بعيد ميلادها الستين بشكل مبالغ فيه بعض الشيء.

جاء ذلك في معرض فرض الشرطة غرامة بحق سولبرغ قيمتها 20 ألف كرونة نرويجي (2350 دولارا) بسبب انتهاكها القيود المفروضة على عدد الحضور في الفعاليات الخاصة في إطار جهود الحد من جائحة كورونا.

وتعود الغرامة لحفلين على صلة بعيد ميلاد سولبرغ الستين في نهاية فبراير، حيث تجمع أفراد أسرتها في منتجع تزلج في جيلو بوسط النرويج.

واستشهدت الشرطة بواقعتين، إحداهما في مطعم، والأخرى كانت تجمعا لأشخاص من أجل تناول السوشي في منزل مستأجر. ولم تكن سولبرج حاضرة في المطعم جراء مشكلة في العين.

وفي كل حالة، تجمع ما بين 13 إلى 14 شخصا، لكن القواعد التي كان موجودة آنذاك للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا كانت تقصر التجمعات على عشرة أشخاص.

واعتذرت سولبرج بالفعل عن الواقعتين بعدما جرى تسليط الأضواء عليهما، وقالت لقناة (ان ار كيه) آنذاك: "كان يجب أن اتوخى الحذر بشكل أفضل.. شخص مثلي يخبر الآخرين كل يوم عن الحماية من الإصابة كان يجب أن يكون على دراية أفضل بالقواعد". 

كلمات دالة:
  • رئيسة الوزراء إرنا سولبرج،
  • الشرطة النرويجية،
  • تغريم،
  • فيروس كورونا
طباعة Email