بنغلاديش تبدأ إغلاقا لمدة أسبوع لمكافحة كورونا

بدأت بنجلاديش اليوم الاثنين إغلاقا على مستوى البلاد لمدة أسبوع، لإبطاء تفشي فيروس كورونا، على الرغم من تحدى الكثيرين في العاصمة دكا لأوامر الإغلاق.

ونظمت مجموعات من صغار التجار مظاهرات في وسط العاصمة في اليوم الأول من الإغلاق، وطالبوا الحكومة بالسماح لهم بإبقاء أعمالهم مفتوحة طالما اتبعوا الإرشادات الصحية.

وقال شبلي قادر، وهو صاحب محل لبيع الملابس في السوق الجديدة في دكا ووحد من مئات المتظاهرين: "لا يمكننا تحمل إبقاء أعمالنا مغلقة في هذه المرحلة . نحن بحاجة إلى العيش أيضا".

ونظرا لتزايد إصابات كورونا، قررت الحكومة أمس الأول السبت فرض الإغلاق على مستوى البلاد، مع استثناء خدمات الطوارئ.

وفي استثناء آخر، سُمح أيضا للمطاحن والمصانع بالبقاء مفتوحة، طالما أن المشغلين يتبعون الإرشادات الصحية ويوفرون وسيلة انتقال للموظفين.

وبشكل عام، طالبت السلطات أفراد الشعب بالبقاء في منازلهم أثناء الإغلاق.

وتم تعليق النقل النهري والبري والسكك الحديدية والرحلات الداخلية عبر بنجلاديش اليوم الاثنين.

ومع ذلك، ظلت شوارع دكا مزدحمة حيث كان الناس يبحثون عن طرق للوصول إلى أماكن العمل. واستخدم الكثيرون العربات ذات الثلاث عجلات "ريكشو"، وعربات الريكشو الآلية أو المركبات الخاصة في غياب وسائل النقل العام.

وشوهد الكثير من الناس يتسوقون في المتاجر الواقعة في الأزقة والشوارع الجانبية فيما تم إغلاق مراكز التسوق الرئيسية.

وقال المتحدث خانديكر أنوار الإسلام إن رئيسة الوزراء الشيخة حسينة أصدرت تعليمات خلال اجتماع اليوم الاثنين لزملائها في مجلس الوزراء بفرض الإغلاق الصارم.

وأوضح أنها تحث المواطنين على مساعدة جهود حكومتها لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

طباعة Email