تنزانيا تنفي تدهور صحة رئيسها بسبب كوفيد-19

قال مسؤولان في تنزانيا اليوم الجمعة إن رئيس البلاد جون ماجوفولي يتمتع بصحة جيدة ويؤدي مهامه كالمعتاد، وذلك بعد تقارير عن نقله جوا إلى كينيا ثم الهند وهو في حالة خطيرة بعد إصابته بكوفيد-19.

وكان ماجوفولي (61 عاما) أبرز المتشككين في وباء فيروس كورونا في أفريقيا، ولم يظهر علنا منذ 27 من فبراير.

ونقل توندو ليسو زعيم المعارضة التنزانية عن مصادر طبية وأمنية قولهم إن الرئيس نقل جوا إلى مستشفى نيروبي الخاص في كينيا المجاورة، ثم بعد ذلك إلى الهند وهو في غيبوبة. إلا أن هيئة إذاعة تنزانيا نقلت عن رئيس الوزراء قاسم ماجاليوا نفيه لذلك.

وكان ماجوفولي قد خيب آمال منظمة الصحة العالمية خلال الجائحة بعد أن قلل من شأن الخطر الذي يمثله كوفيد-19، قائلا إن الله والعلاجات الطبيعية كاستنشاق البخار سيحميان شعب تنزانيا.

وسخر أستاذ علم الكيمياء السابق من فحوصات فيروس كورونا، منددا باللقاحات بأنها جزء من مؤامرة غربية للاستيلاء على ثروات أفريقيا، وعارض وضع الكمامات وإجراءات التباعد الاجتماعي.

 

طباعة Email