باراغواي تعلن حالة التأهب القصوى بسبب كورونا

أعلنت وزارة الصحة في باراغواي حالة التأهب القصوى، مع استمرار ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا، بينما يواصل المتظاهرون المطالبة بالتغيير ويتعرض النظام الصحي لضغوط متزايدة.

وقالت الوزارة في بيان يوم الثلاثاء إن السلطات قلقة لأن عدم الامتثال لإجراءات النظافة الشخصية يمكن أن يؤدي إلى انهيار النظام الصحي المنهك.

وتفتقر مستشفيات الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية إلى الأدوية الرئيسية لعلاج مرضى كوفيد-19، كما أن جميع الأسرَّة في وحدات العناية المركزة في المستشفيات العامة تقريبا مشغولة الآن.

وكان أمس الثلاثاء هو اليوم الخامس على التوالي من الاحتجاجات في البلاد.

وقدم وزير الصحة جوليو مازوليني استقالته يوم الجمعة بسبب الضغط الشعبي. وبعد أن تحولت المظاهرات إلى أعمال عنف مساء الجمعة، دعا الرئيس ماريو عبده بينيتيز جميع الوزراء إلى الاستقالة.

وحتى الآن، سجلت باراجواي 171 ألفا و985 إصابة بفيروس كورونا.

ووفقا لوزارة الصحة، توفي 3360 مريضا بسبب كوفيد19.

وغالبا ما يتم الافتقار إلى التطوير المناسب فى مجال الرعاية الصحية، لا سيما في المناطق الريفية في باراغواي، وهو البلد الذي يزيد عدد سكانه عن 7 ملايين نسمة.

طباعة Email