الجزائر تخفف قيود كورونا وتقرر الفتح الكلي للمساجد والمطاعم

أعلنت الحكومة الجزائرية، الأحد، عن تدابير جديدة بهدف تخفيف الإجراءات المرتبطة بقيود فيروس كورونا المستجد.

وجاء في بيان لرئاسة الوزراء انه تم السماح بفتح أسواق بيع السيارات المستعملة كل خمسة عشر يومًا، ورفع إجراء تحديد أوقات نشاط بعض الـمتاجر التي كانت ملزمة بتوقيف جميع أنشطتها ابتداء من الساعة التاسعة مساء.

كما تقرر استئناف جميع الأنشطة الفندقية العمومية والخاصة، باستثناء تنظيم الاحتفالات والحفلات، والفتح التدريجي والـمراقب للحمامات الـمعدنية ومراكز العلاج بمياه البحر، باستثناء الحمامات الجماعية.

وأعلنت الحكومة رفع إجراء تحديد أنشطة الـمقاهي والـمطاعم ومحلات الوجبات السريعة، موازاة مع السماح بإعادة فتح جميع المساجد على كامل البلاد مع منع دخول النساء والأطفال البالغين أقل من 15 عاما، والضعفاء صحيا من الأشخاص والإبقاء على أماكن الوضوء مغلقة.

بالمقابل تم تمديد حظر التجوال في 19 محافظة (ولاية) لمدة 15 يوما وذلك من الساعة العاشرة ليلا إلى غاية الساعة الخامسة من صباح اليوم الـتالي.

كلمات دالة:
  • الجزائر،
  • فيروس كورونا ،
  • قيود كورونا،
  • المساجد،
  • المطاعم،
  • الفتح الكلي
طباعة Email