بعد أزمة الإمدادات.. أسترازينيكا تمد غصن زيتون لأوروبا بـ 9 ملايين جرعة

تعتزم شركة أسترازينيكا البريطانية السويدية العملاقة للأدوية تقديم 9 ملايين جرعة إضافية من لقاحات كوفيد-19 للاتحاد الأوروبي بنهاية مارس، في لفتة قد تخفف من حدة التوتر مع التكتل، لكنها لا تعوض خفضا كبيرا في الإمدادات.

ووفقا للمفوضية الأوروبية، لا يمثل الإجمالي الجديد المتعهد به، وهو 40 مليون جرعة، سوى نصف ما كانت تتوقعه الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي من الشركة البريطانية السويدية في نفس الفترة، قبل إعلانها عن عجز كبير الأسبوع الماضي.

وقالت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين على تويتر إن "خطوة للأمام بشأن اللقاحات"، مشيرة إلى أن التوترات تخف في ضوء العرض الجديد.

وكانت سلسلة من مفاوضات أزمة قد عجزت سابقا عن حل المسألة.

وقالت إن شحنات التسليم الأولى ستصل أيضا قبل أسبوع من موعدها المقرر، دون أن تحدد متى كان سيتم ذلك.

ووفقا للمسؤولة الكبيرة بالاتحاد الأوروبي، ستعزز الشركة أيضا طاقتها الإنتاجية في أوروبا.

وأشار المدير التنفيذي للشركة باسكال سوريوت إلى وجود صعوبات في موقع أوروبي للإنتاج، وقال ضمنا إنه كان يجب على التكتل أن يطلب جرعاته، وتصل إجمالا إلى 400 مليون جرعة، قبل أشهر من أجل تفادي حدوث مشاكل.

وبات اللقاح الذي طورته جامعة أوكسفورد، واحدا من ثلاثة لقاحات تمت الموافقة عليها للاستخدام بسوق الاتحاد الأوروبي، بعد أن حصل على الضوء الأخضر يوم الجمعة الماضي.

وأعلنت فون دير لاين عن هذه التطورات بعد مباحثات استراتيجية بشأن الجائحة مع سبعة من المديرين التنفيذيين لشركات الأدوية لها عقود توريد منع التكتل، اليوم الأحد، حيث يواجه التكتل ضغوطا هائلة بشأن استراتيجيته للتطعيم.

طباعة Email