فاوتشي يحذر من يناير مظلم

 حذر كبير الخبراء الأمريكيين في مجال مكافحة الأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي، اليوم الاثنين، من أن موسم عيد الميلاد قد يكون أسوأ من عيد الشكر فيما يتعلق  بزيادة انتشار فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد-19)، وذلك وفقا لما ذكرته وكالة بلومبرج للأنباء.

ونقلت بلومبرج عن فاوتشي قوله في مؤتمر صحفي عقده حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو اليوم الاثنين، إنه : " بدون تخفيف كبير ، فان منتصف يناير قد يكون وقتا مظلما حقا بالنسبة لنا".

وأضاف فاوتشي إن التأثير الكامل لموسم السفر في العطلات والتجمعات العائلية لعيد الشكر سيأتي في نفس الوقت الذي يحتفل فيه الناس بعيد الميلاد وعيد الحانوكا موضحا أن ذلك سيؤدي إلى ارتفاع كبير في نسبة الإصابات.

وأشاد فاوتشي بتصرفات كومو في نيويورك، ولا سيما خطط الطوارئ في الولاية التي تسمح لها بزيادة قدرة المستشفيات بسرعة إذا لزم الأمر.

من جانبه ،قال كومو  إن الولاية ستراقب عن كثب بيانات الحالات التي تستقبلها المستشفيات خلال الأيام الخمسة القادمة.

وأضاف انه إذا لم تستقر الأرقام، سيتم إغلاق اماكن تناول الطعام المغلقة في مدينة نيويورك، مستشهداً بمبادئ توجيهية جديدة من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات