00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كيرزون في الكويت

ت + ت - الحجم الطبيعي

بريطانيا لها تاريخ طويل مع الخليج العربي، وتؤكد كتب التاريخ زيارة مهمة وتاريخية لنائب ملك بريطانيا، اللورد كير زون، في عام 1903 إلى الكويت، واستقبله حينها الشيخ مبارك الصباح وهو يمتطي فرساً على الرصيف البحري الذي أُقيم خصيصاً له في الشويخ.

وما أن نزل اللورد كير زون على أرض الكويت، حتى فوجئ بعربة تجرها الخيول، أُحضرت خصيصاً له من الهند، وكان في استقباله أيضاً، إضافة إلى الشيخ مبارك، عدد من شيوخ الكويت ورجالاتها.

حرس اللورد عند استقباله 200 فارس على خيولهم العربية، و20 فارساً من الهجانة فوق جمال بيضاء وسريعة، و 4000 محارب سلحوا ببنادق مارتيني البريطانية، ومئات من عرب القبائل، وهذا ما ترك انطباعاً جيداً لدى نائب ملك بريطانيا.

أرسلت بريطانيا بعدها، قوة عسكرية بحرية، وأخرى جوية، لحماية الكويت عام 1928، ووضعت طائراتها ومعداتها قرب أحد أبواب سور الكويت، وساهمت هذه القوة والجيش البريطاني بحماية الكويت.

لم يكن نائب ملك بريطانيا الشخصية العالمية الوحيدة التي زارت الكويت في عهد الشيخ مبارك الصباح، بل زارها عدد آخر من الشخصيات العربية والعالمية، منهم: محمد رشيد رضا، العالم الموريتاني الشيخ محمد أمين الشنقيطي، عبدالعزيز الثعالبي، الأمير عبدالرحمن الفيصل آل سعود. إضافة إلى: بكنغهام، ويلي، شكويلز. وهم رحالة أجانب كتبوا عن الكويت كتابات كثيرة، خاصة عن نظافتها ونظافة موانئها.

طباعة Email